تقدممحمد عثمان المحامى ببلاغ رقم ٢٤٦٩٥ للنائب العام ضد كل من مرتضى منصور المحامي وفاروق فؤاد جعفر وشهرته فار

رئيس نادي الزمالك

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 08:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عثمان يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد مرتضى منصور

مرتضى منصور
مرتضى منصور

تقدم محمد عثمان، نقيب محامي شمال القاهرة السابق، والمستشار القانوني للنادي الأهلي السابق، اليوم السبت، ببلاغٍ جديد للمستشار حمادة الصاوي، النائب العام، ضد مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، وفاروق جعفر، لاعب الكرة السابق، وطارق يحيى، مقدم برامج بقناة الزمالك.



واتهم "عثمان" في بلاغه الذي حمل رقم 24695، مرتضى منصور وفاروق جعفر وطارق يحيى؛ بالسبّ والقذف خلال برنامج "زملكاوي"، الذي يقدمه "يحيى"، ويبث على قناة الزمالك.

وذكر مقدم البلاغ أنه مستمر في ملاحقة "منصور" و"جعفر" و"يحيى"، مؤكدًا أنه جارٍ تقديم شكوى لرئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ضد قناة نادي الزمالك، لمخالفتها الآداب العامة، والمعايير المهنية.

فاض بنا الكيل.. الأهلي يشكو مرتضى منصور للأعلى للإعلام

أعلن النادي الأهلي رسميًا، الأسبوع الماضي، إرسال إدارة النادي شكوى جديدة إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ضد رئيس نادي الزمالك المستشار مرتضى منصور، بسبب تجاوزاته الخارجة وتطاوله وخوضه في الأعراض، وتوجيهه اتهامات كاذبة لعدد من مسؤولي القلعة الحمراء، وأكد النادي الأهلي في شكواه أنه فاض به الكيل، بسبب تجاهل العديد من الشكاوى التي قدمها النادي في نفس الموضوع.

وأشار البيان إلى أن النادي الأهلي فاض به الكيل بسبب تجاهل الشكاوي السابقة، وترك رئيس الزمالك يسب ويشتم، دون أن يخضع إلى التحقيقات بسبب الحصانة البرلمانية التي يحتمي بها في وجه مئات البلاغات التي تقدم بها الكثيرون ضده، ولكنها مازالت في الأدراج ولم يتم فتحها أو تناولها.

وأوضح الأهلي في شكواه أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام هو المسؤول بإلزام رئيس الزمالك المستشار مرتضى منصور، وغيره بمواثيث العمل الإعلامي وعدم الخروج عن قواعد الأخلاق والنص على الشاشات، وأن ذلك من أجل الحفاظ على قيم المجتمع المصري، وعدم الوقيعة بين أطراف الوطن الواحد. 

وأضاف الأهلي، "تضمنت الشكوى أيضًا أن الصبر نفد لدى الأهلي ومسؤوليه من تجاهل الانتهاكات غير المسبوقة من رئيس الزمالك على مدى ما يقرب من عامين، اضطرت قناة النادي الأهلي من خلال بعض برامجها إلى الرد على الأكاذيب التي يرددها رئيس نادي الزمالك وتفنيد الادعاءات وتوضيح الحقائق".

وأوضح النادي أن القناة الخاصة بالأهلي تناولت كل الملفات دون تجريح وبموضوعية شديدة وبدون تطاول أو تجريح أو إساءة إلى الغير، ولم تنتهج نفس أسلوب رئيس الزمالك الذي اتبعه، وأنها لم تخرج عن مواثيق العمل الإعلامي منذ إنطلاق القناة في 2008.

واختتم النادي الأهلي بأن الشكوى المقدمة إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام تؤكد على مسؤوليته لوقف تلك التجاوزات ومحاسبة رئيس نادي الزمالك والوسيلة الإعلامية التي يعتمد عليها من أجل هذا التطاول، وذلك قبل إشعال الفتنة بين الجماهير في الوقت الذي يحتاج فيه الوطن تكاتف الجميع.