حذر عدد من العلماء في بريطانيا من احتضان الحيوانات الأليفة سواء كانت كلاب أو قطط وسط مخاوف.. المزيد

الأطباء,كورونا,انتقال,العدوى,الحيوانات الاليفة

الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 13:55
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تحذيرات من العلماء

حقيقة انتقال كورونا من فراء الحيوانات الأليفة

حيوانات أليفة
حيوانات أليفة

حذر عدد من العلماء في بريطانيا من احتضان الحيوانات الأليفة سواء كانت كلاب أو قطط وسط مخاوف من انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد، حيث أن فراء الحيوانات الأليفة المنزلية قد يكون محملة بالفيروس المستجد.



وأوضح تقرير رسمي صادر من بعض الأطباء البيطرين في المملكة المتحدة، أن الحيوانات الأليفة المنزلية قد تكون محملة بالفيروس عن طريق فرائها، حيث أن هذا يؤدي إلى انتشار المرض من شخص لآخر، حيث أن الاتصال الوثيق كالاحتضان والسماح للحيوانات بمشاركة الطعام يسمح بنقل الفيروس، وفقًا لصحيفة "الديلي ميل" البريطانية.

وكشف التقرير أنه إذا كان أحد أفراد الأسرة مصابًا بفيروس كورونا المستجد، حيث أنه يمكن للحيوان الأليف أن ينقله إلى فرد آخر من العائلة، حيث أن الفيروس يمكن أن يعيش على فراء الحيوانات الأليفة، وهذا يعني أن هناك مسارًا معقولًا يمكن للحيوان أن يتصرف فيه كأداة معدية لعدد من الساعات على الأقل ويقوم بنقل الفيروس إلى الآخرين في الأسرة.

وأكد التقرير أن الكلاب والقطط التي كانت على اتصال مع مريض بالفيروس المستجد تشكل خطورة كبرى للأشخاص الذين يعانون من حالات مزمنة والتي يكون من بينها: السرطان، السكر.

ولفت التقرير إلى أنه من الضروري على من يمتلكون الحيوانات الأليفة الذين لديهم أعراض لمنع كلبهم أو قطتهم من الاتصال المباشرة للبشر المعرضين لمخاطر، فضلًا عن ذلك أن الخطر الإجمالي لوجود هذا الحيوان في الأسرة مرتفع عندما يوجد أشخاص يعانون من مشكلات صحية أو ضعف في الجهاز المناعي.

واستكمل، أنه يجب أن تضمن أي إجراءات لإدارة المخاطر عند النظر في وجود حيوان مرافق في المنزل، حيث أنه يظل الحيوان خاضعًا للرقابة لمنع الاتصال مع البشر المعرضين للإصابة، مع مراعاة المشكلات الصحية الأساسية، والتي يكون من بينها: "السكر، أمراض القلب، وأمراض الجهاز التنفسي، والسرطان، وضعف الجهاز المناعي".

ومن جهة أخرى، أكد البروفيسور "جيمس وود"، رئيس الطب البيطري في جامعة كامبريدج، أنه من المستبعد أن يتم التقاط البشر الفيروس المستجد من حيواناتهم الأليفة.

وأضاف "جيمس وود" أنه لا يوجد سبب لمنع الأشخاص من احتضان كلابهم أو قططتهم، حيث أنه من الضروري الحفاظ على معايير صحية جيدة مع حيواناتهم الأليفة وغسل الأيدي على مدار اليوم، وذلك لتجنب مخاطر التقاط كورونا.