حرص المحامي أيمن محفوظ على تقديم إنذارا رسميا لوزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم مطالبا من خلاله

مصر,المصريين,القضاء,وزيرة الثقافة,إصابة,الموقع الرسمي,مهرجان القاهرة السينمائي الدولي,مهرجان القاهرة السينمائي,ايناس عبد الدايم,المحامي ايمن محفوظ,مهرجان القاهرة السينمائي الدورة 42,احمد شوقي,استقاله احمد شوقي

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 14:10
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد أزمة احمد شوقي

إنذار لوزيرة الثقافة بسبب مهرجان القاهرة السينمائي

ايناس عبد الدايم ومحمد حفظي
ايناس عبد الدايم ومحمد حفظي

حرص المحامي أيمن محفوظ على تقديم إنذارًا رسميًا لوزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم، مطالبًا من خلاله بتغيير الصورة المعتادة التي يقدم بها مهرجان القاهرة السنيمائي الدولي كل عام، والتفكير في إقامته هذا العام 2020 على طريقة الـ "أون لاين - On Line" بالإنترنت، أو إلغاءه نهائيًا، حرصًا منه على تطبيق الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة في مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".



أزمة جديدة لمهرجان القاهرة السينمائي بسبب المحامي أيمن محفوظ

نشر أيمن محفوظ المحامي، بيانًا صحفيًا يكشف من خلاله كواليس إنذاره لوزيرة الثقافة، جاء فيه: "إن إصابة المجتمع العالمي بوباء خطير مثل فيروس كورونا يضع تحديات أمامنا والمجتمع الدولي بضرورة الحفاظ علي عدم انتشار تلك الجائحة ومحاولة القضاء عليها، وذلك بعد إعلان مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بفتح باب تسجيل الأفلام للمشاركة في الدورة 42، المقرر إقامتها خلال الفترة من 19 و28 نوفمبر 2020، واستقبال المهرجان طلبات الأفلام من جميع أنحاء العالم، بدءا من 1 يونيو وحتى 31 أغسطس المقبل، عبر الموقع الرسمي لمهرجان القاهرة السينمائي".

وأضاف محفوظ في بيانه، أنه على الرغم من أننا بين أمرين كلاهما مر بين تقديم رسالة للعالم بأن مصر قادرة على التحدي وإقامة المهرجان وضرورة التأقلم مع الظروف الصعبة الراهنة وبين اتخاذ الإجراءات الاحترازية لعدم نشر الوباء فالاختيار صعب للغاية، وإقامة مهرجان القاهرة السنيمائي مع اتخاذ إجراءات الوقاية قد يزيد من مخاطر انتشار الوباء وبتكلفة ستكون باهظة الثمن ولا تتناسب مطلقا مع الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر على مصر والعالم أجمع، وعلى ضوء ذلك وكان لزاما إيجاد حلا وسطا يوزان بين وجهتي النظر تلك، فأني أطالب وزيرة الثقافة بأن تكون دورة مهرجان القاهر 42 عن طريق الإنترنت.

وتابع المحامي أيمن محفوظ في بيانه: "لا داعي لإقامة مهرجان القاهرة السنيمائي هذا العام بصورته المعتادة، ولأن مصر لها دور الريادة دوما في إعطاء المثل والقدوة للعالم كله في التغلب على مشاكل استعصت على العالم، فسوف يتم رفع دعوى مستعجلة ضد الثقافة  لإصدار حكم قضائي بوقف أنشطة المهرجان في حالة عدم الاستجابة للحفاظ على حياة المصريين".

أزمة مهرجان القاهرة مع الناقد أحمد شوقي 

واجه مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، أزمة كبيرة بعد الهجوم الشديد على الناقد الفني أحمد شوقي والذي كان تولى منصب المدير الفني الجديد له؛ بسبب بعض تدويناته التي كتبها على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" والتي انتهت بتقديمه استقالته من منصبه، ومن جانبها قامت اللجنة الاستشارية العليا للمهرجان بعقد اجتماع، والذي من خلاله قبلت اللجنة الاستقالة المقدمة، والتي قالت في بيانها: "يود رئيس المهرجان المنتج والسيناريست محمد حفظي وأعضاء اللجنة الاستشارية العليا التقدم بالشكر للأستاذ شوقي لما قدمه للمهرجان خلال عمله في الدورات السابقة".