أعلنت رابطة الدوري الإنجليزي البريميرليج عن موافقتها على دعوة لاعبي الدوري الإنجليزي.. المزيد

البريميرليج,كورونا,فيروس كورونا,جورج فلويد

الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 13:38
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لمحاربة العنصرية ودعم جورج فلويد

شاهد| لاعبو البريميرليج يغيرون أسماءهم على القمصان

أعلنت رابطة الدوري الإنجليزي، البريميرليج، موافقتها على دعوة لاعبي الدوري الإنجليزي بدعم حياة السود، وإعلان ذلك عبر قمصانهم خلال المباريات المتبقية في مسابقة الدوري الإنجليزي، التي ستعود يوم الأربعاء المقبل 17 يونيو الجاري، وذلك كنوع من الدعم له عقب حادثة مقتل المواطن الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد، والذي تم قتله على يد شرطي أمريكي، وهي الحادثة التي أشعلت العالم كله.



وأشعلت حادثة مقتل المواطن الأمريكي ذو البشرة السمراء، جورج فلويد، والذي تم قتله من قبل شرطي أمريكي، والذي ضغط على رأسه بركبته حتى الموت دون الاعتناء بتوسلاته بأنه يموت، لتشتعل التظاهرات في الولايات المتحدة الأمريكية ضد محاولات توصيف الجريمة بأنها قتل من الدرجة الثالثة، ويدعم العالم التظاهرات ضد الحكومة الأمريكية قبل أن يتم تعديل القضية لقتل من الدرجة الأولى وسط توسع التظاهرات المطالبة بوضع حد للعنصرية التي تُمارس ضد أصحاب البشرة السمراء.

وأصدرت رابطة اللاعبين المحترفين قالت فيه: "نحن اللاعبون نقف جنبًا إلى جنب مع الهدف الوحيد المتمثل في القضاء على التحيز أينما وجد، وذلك لتحقيق مجتمع عالمي مشمول بالاحترام وتكافؤ الفرص بين الجميع، بغض النظر عن اللون أو العقيدة".

وأكد اللاعبون في بيانهم أن هاشتاجين "#blacklivesmatter" "#playerstogether" سيكون علامة الوحدة بين جميع اللاعبين وموظفي الأندية والمدربين في مسابقة الدوري الممتاز، مشيرين إلى أنه سيكون شعارهم في مسابقة الدوري الإنجليزي هذا الموسم، وسط تحالف جميع روابط الأندية واللاعبين والدرجات البريميرليج، والدوري درجة الأولى والثانية، والمدربين الذي يتوافقون على معارضة العنصرية.

واستقر اللاعبون على ارتداء مباريات الأسبوع الأول عقب العودة بالإضافة للقائين المؤجلين بين مانشستر سيتي وأرسنال، ولقاء شيفليد يونايتد وأستون فيلا، على استبدال أسمائهم على القمصان بمقولة مسألة الحياة السوداء أو BLACK LICES MATTER كنوع من الدعم لجورج فلويد ومحاربة العنصرية ضد السود.

واستقر اللاعبون على توجيه الشكر لهيئة الصحة الوطنية البريطانية لجهودها في مساعدة الدولة في حربها؛ لمواجهة فيروس كورونا خلال الفترة الماضية، حيث سيظهر إشارة لشكرهم على مجهودهم على القمصان بجانب BLACK LIVES MATTER، والتي ستستمر في باقي المواجهات في البريميرليج حتى نهاية الموسم.

وسيقوم اللاعبون بالجلوس على ركبتهم قبل المواجهة وأثناء الاحتفال، وهي الجلسة المعروفة بدعم محاربة العنصرية والتي قام بها ماركوس تورام مهاجم بوروسيا مونشنجلادباخ، عقب إحرازه هدفًا في مرمى أينتراخت فرانكفورت.