اعتادت سعاد حسني فاتنة السينما العربية وحته الشيكولاته السايحة أن تدون بخط يدها بعد الخواطر علي الورق هي ال

اليوم الجديد,سعاد حسني,السندريلا,حراس الهوية

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 16:41
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى
سعاد حسني

شاهد| بخط يدها.. سعاد حسنى تبعث رسالة إلى الله

سعاد حسني
سعاد حسني

اعتادت سعاد حسني فاتنة السينما العربية، وحته الشيكولاته السايحة، أن تدون بخط يدها بعد الخواطر علي الورق، هي الجاهلة التي لم تلتحق بالمدارس يوما ما، علمها الفنان الكوميدي إبراهيم سعفان القراءة والكتابة، حينما طلب منه مكتشفها الأول الكاتب والمؤلف عبد الرحمن الخميسي، حتي تتمكن من قراءة أدوارها، وبالفعل خلال ستة أشهر تمكنت سعاد حسني سندريلا العرب من تعلم اللغة، فهي النابغة والذكية التي علمتها الحياة الكثير.



 من اللحظة التي تعلمت فيها سعاد حسني القراءة والكتابة بدأت تدون بخط يدها الكثير من الأفكار والحكايات التي تحدث لها يوميا، وكانت كثيرة الكلام مع الله علي الورق،  لم تترك ورقة إلا وتكتب عليها "بسم الله الرحمن الرحيم" حتي لو كانت ورقة حساب البقال أو بائع الورد، ومن بين المخطوطات التي عثر عليها في شقة سعاد حسني،  مخطوط ورقي عبارة عن رسالة إلي الله،  دونت فيها ما يجول بخاطرها اتجاه الله، وطلبت من الله بعض الأشياء، من بينها أنها تنتظر أن يرسل لها الملائكة غداُ في الصباح وتحديدا في 5/3/1993، حتي تستمر من بعد هذا التاريخ المبارك أن يبارك فيها وتظل الملائكة معها إلي مالا نهاية لكي أفتخر بنفسي.

سعاد حسني أخت القمرٍ عشيقه كل الأجيال في الوطن العربي، لم يتركها أحد إلا وتمني أن تكون عشيقته أو محبوبته أو فانتة أحلامه الذي تأتيه ليلا حتي تؤنس وحدته، إنها السندريلا التي يقف أمامها النساء عجائز، حائرين أمام وجهها الملائكي الذي يشع بهجه وجمال وحلاوة، لم تكن فائقة الجمال بل تخطف القلب والعقل، هي الشقية والمجنونة والحنونة، والمسكينة، الجميع تمني أن تكون هي بنت الجيران، الذي تخطف قلبه، كانت عاشقة محبة لكنها لم تكن سعيدة، هزمها المرض ودمرها بعد أن كانت سندريلا العرب، لكنها بقيت شامخة بأعمالها الفنية التي تسحر العقل والفؤاد.

رسالة سعاد حسني إلي الله كما كتبتها

يارب أنت عارف عاوزني ابقى أزاي، في مهنة التمثيل أو زوجة، ساعدني يارب فيما تختار لي، فأنت تعلم أني في حاجة للمساعدة، من بكرة بإذن الله احتاجك بشدة واترجاك ياربي أن ترسل الملائكة غداً في الصباح 5-1-1993 حتى استمر من بعد هذا التاريخ المبارك أن تباركلي فيه وتظل الملائكة معي إلى ما لا نهاية لكي أفتخر بنفسي وأكون كما شئت.

 أنت وما رسمته لي يتضح أمامي حتى أسير عليه وأنا عارفة ما هو دوري في الحياة أريد أن أرى بوضوح وأن يكون هناك يقين ومعرفة كاملة لما سوف اسير عليه وأن يكون إيماني بما أفعله قوي وحاسم وقاطع وأن لا تزعزعه الخواطر والأفعال الأخرى وأن تكون أفكاري ثابتة، وشكراً.

انتهت رسالة سعاد حسني إلي الله، لكن لم تنتهي رسائلها إلينا عندما يشاهدها الملايين علي الشاشة الصغيرة وهي تغني وترقص وتلعب، زوزو كما كانت تحب أن ينادي عليها بعد النجاح الساحق الذي حققته بعد فيلم "خلي بالك من زوزو" بنت الراقصة نعيمة ألماظية التي تربت في شارع محمد علي، سعاد حسني ماتت لكن باقية تشع بهجة وجمال.