أكد القمص داود لمعي كاهن كنيسة مارمرقس مصر الجديدة وأحد أبرز وعاظ الكنيسة القبطية أن البابا تواضروس الثاني ب

كنيسة,البابا تواضروس الثاني,الكنيسة القبطية الأرثوذكسية,أبونا داود لمعي,إلغاء الماستير

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 07:25
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

القمص داود لمعي: البابا لم يلغ "الماستير" ومناقشته ليست "بدعة"

القمص داود لمعي
القمص داود لمعي

أكد القمص داود لمعي، كاهن كنيسة مارمرقس مصر الجديدة وأحد أبرز وعاظ الكنيسة القبطية، أن البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية لم يقل أنه سيتم إلغاء الماستير في طقس التناول، بينما كل ما قال أنه سيتم رؤية الظروف مع المجمع المقدس، ومع أي تعديلات مقبولة طالما لم تمس العقيدة، لافتًا أنه يشعر بالحزن على جعل كل شخص نفسه حكم على الكنيسة، وكأن المجمع المقدس يسير خطأ، واصفًا ذلك بـ "الروح الغريبة".



وأضاف القمص داود، خلال برنامجه "الطبيب الحقيقي" المذاع على قناة مارمرقس القبطية الفضائية، أن ما يحدث من نقد وإدانة يجعل هؤلاء الأشخاص غير مؤهلين للتناول، مؤكدًا أن التناول يحتاج إلى توبة ونقاوة قلب.

وأوضح أنه مادام لم يكن هناك مساس بجوهر العبادة "جسد ودم حقيقي لعمانوئيل إلهنا"، وقداس وليتورجيا مضبوطة وكاهن مشرطن وطقس مضبوط، لافتًا إلى ضرورة ترك التعديلات في حال وجودها إلى آباء المجمع المقدس، حيث أنه في حال وجود أي تعديل سيتم إعلان سببه.

 

وأكد أن النقاش حول إلغاء الماستير لا يرتقي لكونه "بدعة"، مستكملًا: "أن الجميع يقتنع أنه يدافع عن الإيمان، إلا أن الشيطان هو من يزرع ذلك الروح حتى نستمر في الصراع مع بعض".

وتابع: "أنه بدعوة الدفاع عن الإيمان نفقد التواضع والتوبة والاحترام وحاجات غالية جدًا، وكأننا لا ندري خلاص نفوسنا"، مشددًا أن الإيمان المسيحي يجعلنا نصدق أن الروح القدس عامل في الكنيسة ولن يسمح لأبواب الجحيم لن تقوى عليها.

واستكمل: "الفيس بوك دا مؤذي جدًا ودخلنا في حوارات مش بتاعتنا، إنما الناس الأتقياء البسطاء يقولون أنهم سوف يتناولون بالطريقة التي تقولها الكنيسة"، مطالبًا الرجوع إلى التوبة الصادقة التي هي أساس الارتباط بالمسيح وتعطي استحقاق للتناول.

وكان البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، أكد أنه لن يتم مناقشة ما تم تداوله عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص المطالبة‏ ‏بإلغاء‏ "‏الماستير" ‏عند‏ ‏التناول ، بعد عودة الصلاة بالكنائس.

وقال خلال حوار صحفي، إن إلغاء‏ "‏الماستير" قد يحدث، لكننا لم نتباحث حوله خلال اجتماعات اللجنة الدائمة للمجمع المقدس، مضيفًا: "خلال الأزمات الصحية يقوم الكهنة بتناول المرضى دون ‏استخدام‏ ‏الماستير‏، ‏وفي إطار الأزمة الصحية التي تعيشها البلاد بسبب فيروس كورونا، قد نطرح هذا للمناقشة، وذلك كون الديانة المسيحية لا تعرف الجمود، وطقوسها لا تستند إلى أفكار ولكن تستمد من الآباء ومن إرشاد الروح القدس الذي يعمل فينا”.

واختتم: مفيش ما يمنع من الاعتماد على ما يخلص إليه العقل والتطور لتسيير شؤون الكنيسة طالما لن نمس العقيدة وجوهر إيماننا المستقيم .