أعلنت وزارة الداخلية في أفغانستان اليوم الجمعة انفجار عبوة ناسفة بمسجد شير شاه سوري الواقع غرب كابول.. المزيد

الشرطة,الداخلية,أفغانستان,كابول,طالبان,إصابة,حادث,داعش,صلاة الجمعة,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,انفجار مسجد

الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 12:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وفاة الإمام وعدد من المصلين

عاجل| انفجار ضخم يستهدف مسجدًا في كابول خلال صلاة الجمعة

انفجار مسجد في أفغانستان
انفجار مسجد في أفغانستان

لقي أربعة أشخاص على الأقل حتفهم، وأُصيب آخرون، في انفجار عبوة ناسفة بمسجد شير شاه سوري، غربي كابول، عاصمة أفغانستان، أثناء صلاة الجمعة، حيث تنشط الجماعات الإرهابية وعلى رأسها حركة طالبان في أفغانستان، رغم اتفاقية السلام الموقعة بين زعماء حركة طالبان والولايات المتحدة الأمريكية.



انفجار مسجد في كابول أثناء  صلاة الجمعة

أعلنت وزارة الداخلية في أفغانستان، اليوم الجمعة، انفجار عبوة ناسفة بمسجد شير شاه سوري، الواقع غرب كابول عاصمة أفغانستان، أثناء صلاة الجمعة

من جانبه قال طارق عريان، المتحدث الرسمي بِاسم وزراة الداخلية في أفغانستان، إن الانفجار أسفر عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل، بينهم إمام مسجد شير شاه سوري،  فضلًا عن إصابة عدد كبير من المصلين.

ولم يدل طارق عريان، المتحدث الرسمي بِاسم وزارة الداخلية الأفغانية بمزيد من التفاصيل عن أي معلومات آخرى تتعلق بالانفجار، حسبما أفادت شبكة تايمز ناو.

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن التفجير، حيث تنشط في أفغانستان العديد من الجماعات الإرهابية أبرزها حركة طالبان، وتنظيم داعش الإرهابي.

ولا يعد هذا الحادث الأول من نوعه في أفغانستان، ففي مطلع الشهر الجاري، شهد مسجد شعبي في المنطقة الخضراء المحصنة في كابول، عاصمة أفغانستان، تفجير أثناء الصلاة، مما أسفر عن مقتل إمام المسجد، وإصابة اثنين من المصلين.

وفي شهر مايو الماضي، لقي ما لا يقل عن سبعة أشخاص من رجال الشرطة حتفهم، وأٌصيب ثلاثة أشخاص آخرون، في  هجوم لحركة طالبان، بإقليم فرح في أفغانسان، في أول حادث كبير بعد انتهاء وقف إطلاق النار، الذي استمر لمدة ثلاثة أيام.

وفي 12 مايو الماضي، شهدت أفغاستان وقوع هجومين مسلحين كبييرين في نفس التوقيت، مما أسفر عن مقتل ما يزيد عن 50 شخصًا، حيث لقي 40 شخصًا حتفهم في تفجير انتحاري استهدف جنازة شرق أفغانستان، كما لقي 8 أشخاص آخرين مصرعهم في هجوم على مستشفى أطباء بلا حدود في أفعانستان.

وفي 25 مارس، قام مسلحون مجهولون وانتحاريون باقتحام سيخ غوردوارا في كابول، مما أسفر عن مقتل 27 مصليًا على الأقل وإصابة ثمانية أشخاص  آخرين.