قالت صحيفة كاثيميريني اليوناينة إن اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين وزيري الخارجية اليوناني والإيطالي.. المزيد

السيسي,ليبيا,مصر,تركيا,رئيس الوزراء,وزير الخارجية

الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 20:12
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

صحيفة يونانية: مصر توجه ضربة قاضية لأردوغان الأسبوع المقبل

السيسي وأردوغان
السيسي وأردوغان

قالت صحيفة كاثيميريني اليوناينة، إن اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين وزيري الخارجية اليوناني والإيطالي نيكوس دندياس ولويجي دي مايو، رسالة واضحة لأنقرة بشأن النفوذ الدبلوماسي اليوناني، وتصميمها على المضي قدمًا في خططها على أساس قانون دولي.



وأوضحت الصحيفة، أن الاتفاقية، التي هي امتداد لاتفاق سابق بين البلدين عام 1977، تمهد الطريق أمام اليونان وإيطاليا لاستكشاف الموارد البحرية واستغلالها، ومن المنتظر أن يتم التصديق على الاتفاقية من قبل البرلمانات الوطنية في كلا البلدين.

وقال وزير الخارجية اليوناني، إن تعيين المناطق البحرية تم من خلال اتفاقيات قانونية، وليس اتفاقيات غير صالحة مثل التي وقعتها تركيا مع فايز السراج، والخرائط المقدمة من جانب واحد إلى الأمم المتحدة.

ومن جانبه، وصف دي مايو توقيع الاتفاق بأنه لحظة تاريخية.

وقالت مصادر دبلوماسية للصحيفة، إن الوزيرين وقعا أيضًا بيانًا مشتركًا أعربا فيه عن التزامهما بإدارة متوازنة ومستدامة للموارد السمكية في المنطقة.

وكشفت كاثيميريني، أن هناك شعور بالرضا في أثينا، وهناك توقعات بأن تحدد دول أخرى في المنطقة، وخاصة مصر مناطقها الاقتصادية الحصرية مع اليونان خلال الفترة المقبلة.

تأثير الاتفاقية على مصر

وأضافت الصحيفة، أن اتفاقية ترسيم حدود المناطق البحرية مع مصر ستمحو أي مظهر من مظاهر الشرعية الدولية النابعة من مذكرة أنقرة مع ليبيا.

وأكدت أن الاتفاق مع مصر سيغير بشكل كبير شروط اللعبة في شرق البحر الأبيض المتوسط، ويجعل خطاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الحارق بشأن نية أنقرة في المنطقة بمثابة تهديدات فارغة.

وقال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، في كلمة ألقاها أمام البرلمان، إن الاتفاقية  بين اليونان وإيطاليا ظلت معلقة منذ 40 عامًا، وستضع قواعد واضحة في البحر الأبيض المتوسط ويتم تسجيلها كحقيقة تاريخية وسياسية وقانونية في المنطقة كلها.

وتابع رئيس الوزراء اليوناني: "آمل أن يتم الاستمرار بشكل مثمر  في توقيع معاهدات ثنائية مع دول أخرى في المنطقة".

ولفت أن هناك عمل منهجي غير معلن يتم الآن، ما يثبت أن اليونان دائمًا ما يكون القانون بجانبها، كما أنها لديها القوة للدفاع عن حقوقها حيثما ومتي يجب.