أعلن محمد سعفان وزير القوى العاملة أن صندوق إعانات الطوارئ للعمال بالوزارة يقوم حاليا باستكمال صرف.. المزيد

السيسي,السياحة,القوى العاملة,القطاع الخاص,أهم أخبار اليوم

الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 09:49
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بالمنشآت السياحية

القوى العاملة: صرف 181 مليون جنيه للعمال المتضررين من كورونا

محمد سعفان وزير القوى العاملة
محمد سعفان وزير القوى العاملة

أعلن محمد سعفان وزير القوى العاملة، أن صندوق إعانات الطوارئ للعمال بالوزارة يقوم حاليًا باستكمال صرف إعانات الطوارئ للعاملين في قطاع السياحة، والتي تصل إلى 181 مليونًا و9 آلاف و160 جنيهًا، لنحو 172 ألفا و401 عامل يعملون في 1780 منشأة متضررة من جائحة فيروس كورونا المستجد.



ونوه سعفان، في تصريحات صحفية اليوم الخميس، بأن الإعانات بنسبة 100% من الأجر الأساسي للعاملين، وهو الحد الذي قام صاحب العمل بالتأمين عليهم به والمثبت في التأمينات بحد أدنى 600 جنيه، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بصرف مرتبات العمالة المنتظمة بقطاع السياحة المتضررة من (كوفيد-19).

وأوضح أن إجمالي أعداد المتقدمين بقطاع السياحة للصندوق لصرف الإعانات المتضررين من وباء كورونا وصل حتى الآن إلى 3800 منشأة، وبعد استكمال الصرف يتبقى 2020 منشأة سياحية جار استكمال بياناتها تمهيدًا للصرف.

وأكد أنه تم وضع قواعد خاصة لقطاع السياحة بالاتفاق بين وزارات القوى العاملة والسياحة والتخطيط والتنمية والاقتصادية، خلال اجتماعهم الأخير لإعانة ذلك القطاع، وفقًا لها يتم تقديم الطلبات إلى الاتحاد العام للغرف السياحية لمراجعتها وتقديمها إلى الصندوق، والذي بدوره يقوم بمراجعتها مع التأمينات الاجتماعية، وعلى إثره يتم الصرف للمنشآت المتعثرة بموجب شيكات أو تحويلات بنكية على الحساب الخاص بها.

وفي سياق متصل، قامت مديرية القوى العاملة في شمال سيناء، بتسجيل 366 عاملًا غير منتظم بوحدة العمالة بالمديرية، كما تم صرف رعاية اجتماعية لنحو 5 عمال من هذه الفئة قدره 10 آلاف جنيه.

وتلقى سعفان، تقريرًا بذلك من محمد سالم عبدالمالك مدير المديرية، عما تم إنجازه خلال مايو الماضي، مشيرًا إلى أن المديرية قامت بتسجيل 8 من راغبي العمل، وتعيين 4 منهم في منشآت القطاع الخاص بنطاق المحافظة عن طريق مكاتب التشغيل التابعة للمديرية.

كما قامت المديرية بمتابعة الإجراءات الاحترازية والتعقيم والتطهير وموقف العمالة لـ6 منشآت، ومتابعة الحالة الصحية للعاملين داخل تلك المنشآت للتأكد من عدم إصابة أي فرد من خلال مكاتب السلامة والصحة المهنية، فضلا عن مكاتب التفتيش العمالي.