تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي إصابة الشيخ عبد الله المصلح الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي

السعودية,فيروس كورونا,عبد الله المصلح,الشيخ عبد الله المصلح

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 14:09
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد إصابته بكورونا.. أبرز تصريحات الشيخ عبدالله المصلح

الشيخ عبد الله المصلح
الشيخ عبد الله المصلح

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، نبأ إصابة الشيخ عبد الله المصلح، الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة، بفيروس كورونا المستجد، وسط حالة من الحزن داخل الوسط الإسلامي في المملكة العربية السعودية، وذلك بعدما أكد نجل الشيخ عبد الله المصلح إصابة والده بالفيروس، مطالبًا من الجميع الدعاء له حتى يمر من تلك الأزمة المرضية بسلام.



وغرد محمد، نجل الشيخ عبدالله المصلح، عبر تويتر، مؤكدا إصابة والده بفيروس كورونا، قائلًا: "تقبل الله دعاءكم.. ظهرت إصابة الوالد بفيروس كورونا"، طالباً الدعاء له بظهر الغيب، وهو ما جعل الجميع يشعرون بالحزن على الشيخ القدير عبد الله المصلح الذي لطالما كان يقدم كل ما هو مفيد للمواطن السعودي والعربي.

ويعد الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز المصلح، هو عالم دين مسلم سعودي، ولد ونشأ في الرياض بالمملكة العربية السعودية عام 1367هجريًا، التحق بمعهد إمام الدعوة بالرياض ومنه نال الشهادة الثانوية، ثم التحق بكلية الشريعة بالرياض وتخرج فيها عام 1391 هـ، وفي نفس العام عين معيدا بكلية الشريعة، ثم أكمل الدراسات العليا بجامعة الإمام محمد بن سعود.

 

 

الشيخ عبدالله المصلح: صلاة الفجر مقياس صلاح الأمة

وتعد أبرز تصريحاته التليفزيونية عبر قناة "اقرأ"، حين قال الشيخ عبدالله المصلح، إن من أهم نعم الصلاة هي صلاة الفجر لأن يحضرها ملائكة الليل والنهار، وأن من يملك صلاة الفجر مع الجماعة، يدخله الله في حمايته ورعايته، ويحمي ذلك الشخص ممن يكيد له ومن أي شر.

واوضح المصلح، أن إدراك صلاة الفجر دليل قوة الإيمان وقوة اليقين، وذلك وفقًا لآراء الصحابة الذين اصطفاهم الله لهذه المهمة، على حد قوله، مؤكدًا أن صلاة الفجر هي مقياس لصلاح الأمة.

 

 

عبد الله المصلح: الصوم يجدد الخلايا

وفي أحدث مقطع مصور، تم نشره عبر قناة "اقرأ" على موقع "يوتيوب"، قد ظهر الشيخ عبدالله المصلح، الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة، وهو يؤكد أن من صام شهر رمضان وتبعه 6 أيام من شوال فكأنما صام الدهر كله.

وأوضح أنه من العجيب أن هناك دراسات في جامعات ببلاد الغرب، قد أشارت إلى أن صيام 35 يومًا كفيلة بأن يجدد الجسم جميع خلاياه وتصبح شابة، مبرهن بذلك على قيمة صيام رمضان وما يتبعه من أيام شهر شوال.