تقدم خالد أبو طالب المحامي وعضو مجلس النواب بطلب إحاطة إلى علي عبدالعال رئيس البرلمان موجه إلى.. المزيد

علي عبدالعال,مصطفى مدبولي,الصحة,بلازما الدم

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 21:16
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

طلب إحاطة لتشديد عقوبة الإتجار ببلازما المتعافين من كورونا

التبرع ببلازما المتعافين من كورونا
التبرع ببلازما المتعافين من كورونا

تقدم خالد أبو طالب، المحامي وعضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى علي عبد العال رئيس البرلمان، موجه إلى مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، بشأن تشديد عقوبة الاتجار ببلازما المتعافين من فيروس كورونا المستجد.



وأشار أبو طالب -في طلبه اليوم الخميس- إلى أنه بعد إعلان وزارة الصحة، نجاح تجربة علاج الحالات الحرجة ببلازما المتعافين من فيروس كورونا، وجد البعض من ضعاف النفوس، الفرصة أمامهم لتحقيق مكاسب مالية والتربح من وراء هذا الأمر ببيع البلازما بدلًا من التبرع بها بالمجان  حتى وصل سعرها لأرقام خيالية.

وتابع أبو طالب، أن "الأدهى من ذلك، أن البعض قام بتزوير أوراق وشهادات زعم فيها أنه سبق إصابته بفيروس كورونا، وتم شفائه منها، ويحمل أجساما مضادة، وعلى استعداد لبيع (البلازما)، وهي كارثة لها تداعيات خطيرة ما لم نتحرك ونضع ضوابط وآليات معينة".

وأوضح أن القانون رقم 142 لسنة 2017، بتعديل بعض أحكام القانون رقم (5) لسنة 2010، بشأن تنظيم رزع الأعضاء البشرية، لم يتضمن عقوبات رادعة للقائمين بالاتجار ببلازما المتعافين، وهو ما يتطلب إجراء تعديل عاجل، لوضع عقوبات رادعة لإنهاء هذه المشكلة قبل أن تستفحل.

• نسب التعافي ببلازما الدم كبيرة للغاية

قال الدكتور إيهاب سراج الدين مدير عام خدمات نقل الدم بوزارة الصحة، إن نسب التعافي من فيروس كورونا من خلال العلاج ببلازما الدم كبيرة للغاية، مشيرًا إلى أن هناك دراسات بحثية إكلينيكية تم البدء فيها منذ شهر أبريل الماضى، وحتى عرض النتائج النهائية بشكل شفاف على الرأي العام، فإن النتائج الخاصة بالعلاج ببلازما الدم مبشرة جدا.

وأضاف مدير عام خدمات نقل الدم بوزارة الصحة، في تصريحات لبرنامج هذا الصباح، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد ناشدت المتعافين من كورونا بأن يتبرعوا بالبلازما، لأن نتائج العلاج به جيدة للغاية، كما أمرت بزيادة المراكز الإقليمية التي تستقبل المتبرعين بالبلازما.

وأشار مدير عام خدمات نقل الدم بوزارة الصحة، إلى أنه بعد مناشدة وزيرة الصحة بالتبرع ببلازما الدم وإعلان الأزهر وجوب تبرع المتعافين ببلازما الدم بجانب فتوى دار الإفتاء عن هذا الموضوع لاحظنا زيادة في عدد التبرعات، وبعض المتعافين أصبحوا هم من يطلبون التبرع.

وتابع مدير عام خدمات نقل الدم بوزارة الصحة،: المشكلة ليس في التبرع ولكن في الوصول إلى المتبرع، موضحًا أنه تم توفير الأجهزة الخاصة بنقل الدم والمستلزمات الطبية اللازمة متوافرة، بجانب أن مستلزمات مكافحة العدوى متواجدة بشكل كبير وتبقى الإشكالية في وجود متبرعين.