وجهت الدكتورة إيفلين متى بطرس عضو مجلس النواب طلب إحاطة إلى مصطفى مدبولي رئيس الوزراء والدكتورة هالة زايد

الأطفال,مصر,الأطباء,الاعتداء على الأطباء,مصطفى مدبولي,رئيس الوزراء,الأقصر,وفاة,الصحة,كبار السن,الأمراض,الفرز

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 15:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

للحد من انتشار كورونا

طلب إحاطة لاتخاذ أقصى إجراءات الحماية للأطقم الطبية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

وجهت الدكتورة إيفلين متى بطرس، عضو مجلس النواب، طلب إحاطة إلى مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة؛ لاتخاذ أقصى إجراءات الحماية وأعلى معايير مكافحة العدوى في المستشفيات، وذلك بعد ازدياد حالات الإصابة والوفاة بين الأطباء وأعضاء الطواقم الطبية بفيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19".



وقالت النائبة، في طلبها اليوم: "إن أطباء مصر يخوضون معركة نبيلة وشريفة تجاه عدو مجهول، مستجد على العالم، ويبذلون قصارى جهدهم للحفاظ على أبناء بلدهم، مضحين بأغلى ما يملكون، حتى وصل عدد الشهداء في صفوف الأطباء البشريين إلى أكثر من 50 شهيدًا، وما زالت الفرق الطبية تقوم بواجبها على أكمل وجه في تصدر الصفوف دفاعًا عن سلامة المواطنين من أخطار انتشار الوباء".

وطالبت متى، باتخاذ أقصى إجراءات الحماية وأعلى معايير مكافحة العدوى، مع التأكيد على جميع الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة بمستشفيات الفرز والعزل، ومراعاة أوضاع سكن الأطباء والتمريض.

كما طالبت النائبة بضرورة عمل مسارات مختلفة للفصل بين المرضى المشتبه في إصابتهم بكورونا عن المرضى المترددين للعلاج من أمراض أخرى، مؤكدة على ضرورة اتخاذ إجراءات تقليل تزاحم المرضى في أقسام الاستقبال، وتشديد إجراءات التأمين بعد زيادة حالات الاعتداء على الأطباء.

• "الأطباء" تطالب بحماية أعضائها

كانت نقابة الأطباء أعلنت وفاة أكثر من 50 طبيبا من أعضائها بسبب فيروس كورونا المستجد، مطالبة الحكومة المصرية بالمزيد من الإجراءات التي تضمن سلامة الأطباء خلال عملهم في مستشفيات الفرز والعزل.

وقالت النقابة، في بيان رسمي يوم الثلاثاء الماضي، إنها خاطبت رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزيرة الصحة هالة زايد، لاتخاذ أقصى إجراءات الحماية وأعلى معايير مكافحة العدوى في المستشفيات وذلك بعد ازدياد حالات الإصابة والوفاة بين الأطباء وأعضاء الطواقم الطبية.

كما طالبت النقابة، بالتطهير الدوري لنزل الأطقم الطبية والحد من أعداد المقيمين فيها، واستبعاد كبار السن ومرضى الأمراض المزمنة والسيدات الحوامل من الفرق الطبية من التعامل مع مصابي فيروس كورونا.

وكانت النقابة قد نعت يوم الثلاثاء، اثنين من أعضائها توفيا في عزل مستشفى الأقصر العام بسبب فيروس كورونا المستجد، وهما الدكتور صلاح عبد ربه، أستاذ طب الأطفال بجامعة الأزهر دمياط، والدكتور فايق فخري ديمتريوس، نائب مدير عام الطب الوقائي ومفتش صحة قسم ثان بمحافظة الأقصر سابقا، ليرتفع عدد الوفيات بين الأطباء إلى أكثر من 50 طبيبا.