كشفت المحكمة الرياضية الدولية كاس عن موعد إصدار الحكم النهائي بشأن استئناف نادي مانشستر سيتي.. المزيد

دوري أبطال أوروبا,مانشستر سيتي,جوارديولا,ريال مدريد,باريس سان جيرمان,الاتحاد الاوروبي,يويفا

الأحد 6 ديسمبر 2020 - 03:35
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد الاستماع للطرفين

كاس تعلن الموعد المبدئي للحكم النهائي على عقوبة مانشستر سيتي

مانشستر سيتي
مانشستر سيتي

كشفت المحكمة الرياضية الدولية كاس، عن موعد إصدار الحكم النهائي بشأن استئناف نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، ضد عقوبة الاستبعاد النهائي من بطولات أوروبا، التي فرضها عليه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يويفا، والذي قرر معاقبة مانشستر سيتي بالاستبعاد النهائي عن بطولات أوروبا، لمدة موسمين، بعد خرقه لقواعد اللعب المالي النظيف.



كاس تعلن الموعد المبدئي للحكم النهائي بشأن إيقاف السيتي

وأصدرت المحكمة الرياضية كاس، بيانًا رسميًا، اليوم الأربعاء، من أجل الكشف عن موعد الحكم النهائي بشأن استئناف مانشستر سيتي، وقالت في البيان أنها انتهت من جلسات سماع استئناف مانشستر سيتي ضد عقوبته، واختتمت جلسة الاستماع في المحكمة بين مانشستر سيتي والاتحاد الأوروبي اليوم في الساعة 4:15 مساء.

وتابع بيان المحكمة الرياضية أنها عقدت جلسات بدأت في 8 يونيو الجاري، عن طريق الفيديو كونفرانس، وفي نهاية الجلسة أعرب مانشستر سيتي والاتحاد الأوروبي يويفا عن ارتياحهما لسير الإجراءات.

واختمت كاس بيانها: ستبدأ لجنة المحكمين مداولاتها؛ لإعداد القرار النهائي، ومن المتوقع صدور القرار خلال النصف الأول من شهر يوليو المقبل، من عام 2020، وسيتم الإعلان عن الموعد بالضبط مسبقًا.

تقرير: عربي وراء إيقاف مانشستر سيتي أوروبا

ونشرت صحيفة أتليتك تقريرًا يفيد بأن إيقاف مانشستر سيتي أوروبا، وتغريمه 30 مليون يورو؛ لاختراقه قواعد اللعب المالي النظيف، سببه تدخل 3 أندية من كبار أوروبا، وراء قرار العقوبة الموقعة على الفريق الإنجليزي.

وقال التقرير إن نادي مانشستر سيتي يشعر بأن هناك أندية مثل ريال مدريد الإسباني، وبايرن ميونخ الألماني، وباريس سان جيرمان الفرنسي، ضغطوا على الاتحاد الأوروبي؛ لاتخاذ قراره بعقوبة النادي الإنجليزي.

وأكد التفرير أن "شك مانشستر سيتي الأكبر ينصب على القطري ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، وذلك لأنه عضوً في اللجنة التنفيذية للاتحاد الأووربي، بالإضافة إلى رئاسته لباريس سان جيرمان الذي ينافس على البطولة الأوروبية، دوري الأبطال".

واختتمت الصحيفة تقريرها بأن ماشستر سيتي الإنجليزي، ليس لديه مستندات كافية؛ لتدين الأندية الكبار الثلاث في أوروبا،  ولا يمكنه اتخاذ أي خطوة ضدهم.