قامت منظمة الصحة العالمية بشرح سوء تفسير التصريح الخاص بها حول أن الأشخاص عديمي الأعراض نادرا.. المزيد

الصحة,منظمة الصحة العالمية,المرض,فيروس,كورونا,فيروس كورونا,اخبار العالم,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,العدوي,انتشار العدوي

السبت 19 سبتمبر 2020 - 03:36
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

يؤدي إلى أمور كارثية

الصحة العالمية تتراجع عن تصريح مثير بشأن كورونا

الصحة العالمية
الصحة العالمية

قدمت منظمة الصحة العالمية، تفسيرًا حول التصريح التي أطلقته حول أن الأشخاص عديمي الأعراض نادرًا ما ينقلون عدوى فيروس كورونا المستجد، مؤكدة أن هذا التصريح يستند لسوء الفهم.



وذكرت وكالة روسيا اليوم الروسية أن ماريا فان كيروف المتخصصة فى الأمراض الطارئة المعدية بمنظمة الصحة العالمية، حاولت توضيح الجدل حول تصريحها السابق بأن انتقال الفيروس  بدون أعراض نادرًا جدًا.

الصحة العالمية توضح تصريحاتها

وأكدت ماريا أنها كانت تتحدث سابقًا استنادًا على نتائج دراستين أو ثلاث فقط وأن إدعاء انتقال العدوي دون أعراض لدى المريض شيء نادر على مستوى العالم كان مجرد سوء فهم.

وقالت المتخصصة فى الأمراض الطارئة إنها كانت ترد فقط على سؤال ولم تكن تذكر سياسة منظمة الصحة العالمية أو أي شيء من هذا القبيل، وإن تقديرات انتقال العدوي بدون أعراض من شخص لآخر تأتي من نماذج مشكوك فيها.

وذكرت ماريا مستشهدة بالدراسات أن 16% من المصابين قد يكونوا عديمي الأعراض، بينما تزعم بعض النماذج العلمية أن 40% من انتقال العدوي فى العالم قد يأتي من أفراد لا تظهر عليهم أعراض فيروس كورونا.

وأن نمذجة الأمراض كانت مسؤولة عن بعض أكثر التفاعلات الكارثية للوباء، فإن إحجام فان كيروف عن  تضمين هذه التكهنات العلمية يمكن أن يسامح، لكن مايك ريان مدير الطوارئ في منظمة الصحة العالمية أقر بأن تصريحات مريان تعرضت لسوء فهم كبير.

وأضافت المتخصصة في الأمراض الطارئة أنه: “من البيانات التي لدينا ما يزال من النادر أن ينقل الشخص غير المصاب بأعراض عدوى فيروس كورونا إلى شخص ثانوي”، ووضحت أن البلدان التي تجري تتبعًا تفصيليًا للغاية للاتصال لم تجد انتقالًا ثانويًا من الأشخاص الذين ليس لديهم أعراض متطورة.

كما شددن ماريان على أنه لا ينبغي الخلط بين بدون أعراض وما قبل ظهور أعراض الفيروس، أي المرضى الذين ينقلون الفيروس خلال الأيام القليلة قبل أن يبدأوا في إظهار الأعراض، وهنا يكونوا في فترة بداية العدوى.

ورفض معهد الصحة العالمية بجامعة هارفارد تصريح ماريان حول نقل العدوى، معلنًا أن أفضل الأدلة تشير غلى أن الأشخاص اللذين ليس لديهم أعراض يمكن أن ينشروا عدوى فيروس كورونا بشكل سريع.