عم صبحي رجل من فئة العمالة غير المنتظمة يقطن في منطقة الغورية استطاع كسب تعاطف الناس بعد ظهوره على مواقع ال

السيسي,الرئيس السيسي,السعودية,حج,عم صبحي,هدية الرئيس السيسي,زيارة بيت الله

الأحد 6 ديسمبر 2020 - 00:16
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شركة منحته حج مجاني

عم صبحي.. من الغورية للسعودية بأمر السيسي

عم صبحي
عم صبحي

“عم صبحي” رجل من فئة العمالة غير المنتظمة، يقطن في منطقة الغورية استطاع كسب تعاطف الناس بعد ظهوره على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يجر عربة يُحمل عليها كراتين، يبدو أنه يوصل طلبات أحدهم إلى الآخر ليكسب قوت يومه، بظهر معكوف ولحية بيضاء ونظارة بزجاج سميك، وخطوط ترسم علامات الشقاء على وجهه.



يساعد نجلة وطلباته بسيطة

رغم عمره الذي قد يتعدى الـ70 عامًا، إلا أنه لا يعول أسرته فقط، لكنه يساعد نجله الذي يُعاني من ضمور في أعصاب العين، ويقل نظره تدريجيًا، قائلًا:«راتبه قليل وبنته على وش جواز.. ومش عاوز حاجة غير زيارة بيت ربنا».

 

رزق «عم صبحي»

عقب انتشار الفيديو الذي يظهر فيه «عم صبحي» عبر مواقع التواصل الاجتماعى، ثم ظهر في أحد برامج التوك شو، وصولًا إلى رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، الذي أرسل له فريق للتواصل معه وتلبية طلبه الذي لا يتعدى «زيارة بيت الله الحرام»، لتُفتح له أبواب الرزق وتلبية جميع طلباته وأكثر.

استقبال عم صبحي لهدية الرئيس السيسي

عقب وصول رسالة الرئيس السيسي إلى عم صبحي، وإخباره بتلبية كافة طلباته، وتسليمه جهاز كامل لحفيدته مٌحمل على سيارة «تحيا مصر»، داعيًا للرئيس: « بنا يخليك يا سيادة الرئيس».

زيارة بيت الله الحرام

زارت سيدة تابعة لأحد الشركات السياحية، منزل عم صبحي، لإتاحة أول زيارة لبيت الله الحرام وأول حج، من الشركة، والتكفل بكل المصاريف، وجوازات السفر، لتعلوا الزغاريد في المنزل، مرددًا «تحيا مصر .. تحيا مصر».

معاناة العالم Vs استقرار مصر

ورغم الأزمة التي يمر العالم في مواجهة وباء فيروس كورونا المستجد، لم تنسى مصر أبنائها، والوقوف في ظهر كل مواطن لتلبية جميع متطلبات ونواقص الحياة اليومية التي يعاني منها بعض الفئات، كما تسعى الدولة في توفير حياة كريمة للمواطن، وسكن يليق بالمواطن المصري، في ظل جهود الدولة للقضاء على المناطق العشوائية واستبدالها بسكن مجهزة يضم الأجهزة الكهربائية وغرف ومطبخ بلوازمه.

وفي هذا الصدد عانت كثير من الدول ارتفاعًا في أسعار السلع الأساسية إثر تفشي فيروس كورونا المستجد، مما تسبب في مخاوف لدى المصريين، لكن الحكومة المصرية حافظت على توفير السلع اللازمة وتوفرها بأسعار تتناسب مع طبيعة المواطن البسيط، ضمن جهود الدولة للتخفيف عن المواطن.