أعلنت السلطات السودانية عن فتح بلاغ جديد ضد الرئيس المعزول عمر البشير كاشفة عن المرتب الذي كان يتقاضاه بواس

السودان,البشير,عمر

الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 23:27
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

السودان يكشف عن الراتب الشهري للمعزول عمر البشير

عمر البشير
عمر البشير

أعلنت السلطات السودانية، عن فتح بلاغ جديد ضد الرئيس المعزول عمر البشير، كاشفة عن المرتب الذي كان يتقاضاه، بواسطة لجنة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال، والتي أشارت إلى عثورها على حساب خاص لدى البشير في بنك أم درمان الوطني، وفقًا لوكالة “سبوتنك” الروسية.



وكشف نائب لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال وعضو المجلس السيادي محمد الفكي سليمان، خلال مؤتمر صحفي، مساء أمس الثلاثاء بالقصر الجمهوري، أن "اللجنة عثرت على حساب خاص باسم الرئيس المعزول بالرقم 2716 في بنك أم درمان الوطني كانت تحول خلاله نثرية شهرية بقيمة 20 مليون دولار تناقصت إلى 8 ملايين دولار حتى وصلت أخيرا إلى 3 ملايين دولار وذلك حتى بعد سقوط النظام، وتدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد".

في السياق، قال عضو اللجنة صلاح مناع، إن "الرئيس المخلوع، أقر خلال التحقيقات أن جزءا من الأموال كانت تستخدم في شراء العملة من السوق السوداء".

بدوره، ذكر عضو اللجنة وجدي صالح، أن "الحساب الذي تم رصده باسم المخلوع حساب شخصي باسم عمر البشير"، ومضى قائلا: "هذه ميزانية خاصة بالبشير في حسابه الخاص ولم يتخل عنها حتى لحظة سقوطه".

وكانت محكمة سودانية أصدرت في ديسمبر الماضي، أول حكم على البشير، ومدته عامان، في تهم فساد. ويواجه كذلك محاكمات وتحقيقات فيما له صلة بمقتل محتجين، ودوره في انقلاب عام 1989، الذي أتى به إلى السلطة.

ومنذ 21 أغسطس الماضي، يشهد السودان فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم السلطة خلالها كل من المجلس العسكري، وقوى "إعلان الحرية والتغيير"، قائدة الحراك الشعبي.

 

لجنة سودانية تصادر حسابا مصرفيا للبشير

من ناحية أخرى، ذكرت لجنة لمكافحة الفساد في السودان، اليوم الثلاثاء، أنها صادرت حسابا مصرفيا يخص الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير، وأغلقت خمسة مكاتب صرافة كانت تمول نظامه.

وأفادت وكالة "رويترز"، مساء اليوم الثلاثاء، بأن النائب العام كلف لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال بتفكيك النظام الذي بناه البشير، وذلك بعد الإطاحة به في أبريل من العام الماضي.

وتشرف اللجنة على التحقيقات في جرائم تشمل الأموال العامة والفساد، ارتكبها الرئيس السابق وأفراد أسرته الممتدة ونظامه القديم، فيما قالت اللجنة في مؤتمر صحفي إنها صادرت حسابا مصرفيا للبشير كان يودع فيه ملايين الدولارات شهريا. وعزلت كذلك عشرات الموظفين العموميين المنتمين للنظام القديم.