أشاد النائب هشام عبد الواحد رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب بالسياسة التي ينتهجها

السيسي,مصر,الرئيس السيسي,البرلمان,لجنة النقل والمواصلات,هشام عبد الواحد

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 00:35
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

هشام عبد الواحد يشيد بدبلوماسية السيسي في حل الأزمات

هشام عبد الواحد
هشام عبد الواحد

أشاد النائب هشام عبد الواحد رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، بالسياسة التي ينتهجها الرئيس السيسي للدفاع عن مصالح مصر العليا أو للتدخل لفض الخلافات منوها بالترحيب الواسع للمبادرة المصرية لحل الأزمة في ليبيا عبر آفاق تضمن كافة حقوق الليبيين وتنبذ العنف والإرهاب وشدد عبد الواحد في بيان له، أن تفاعل العالم كله وإعلان العواصم العالمية مثل واشنطن وموسكو وبرلين وكافة العواصم العربية، تأييدها الجارف لمبادرة الرئيس السيسي بأنه يعبر عن ثقة تامة في القيادة الوطنية المصرية ورؤيتها.



وقال النائب هشام عبد الواحد، إن المبادرة المصرية بخصوص ليبيا تضع أسس فاعلة للحل السياسي تستند على قرارات الأمم المتحدة ومؤتمر برلين، وتؤكد على أهمية إفساح المجال لانتخاب مجلس رئاسي جديد بموافقة كل الليبيين والعمل على كتابة دستور جديد لليبيا، وإيقاف آلة الحرب المستمرة منذ 9 سنوات كاملة دمرت مقدرات ليبيا ومفاصلها. وسمحت لجماعات إرهابية عتيدة مثل داعش والإخوان الإرهابيين والجماعة الليبية المقاتلة التابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي بالاستيطان في ليبيا.

رئيس نقل البرلمان يطالب بخطط للمنظومة بعد كورونا وتطوير الموانئ

طالب النائب هشام عبد الواحد، رئيس لجنة النقل والمواصلات في البرلمان، بضرورة تطوير النقل النهرى، مؤكدا أن اتجاهات ومعدلات التجارة العالمية سوف تتأثر نتيجة أزمة كورونا، وهو ما يتطلب خطط مستقبلية واضحة تقوم على خطط علمية ودراسات دقيقة، وإلا سنجد أنفسنا خارج المنافسة.

وشدد عبدالواحد، في بيان له، على ضرورة إنشاء الموانئ الجافة، حيث إن وجودها مع تحديث قطاع النقل البحرى، والذى يدعم فكرة النقل متعدد الوسائط التى باتت من الضروريات الملحة الآن، حتى يكون لنا مكان مؤثر في العالم الجديد ما بعد كورونا.

ولفت رئيس لجنة النقل، إلى أن تطوير قطاع الموانئ البحرية يمثل تحديا كبيرا وبخاصة في ظل وجود تنافسية من الموانىء الإقليمية المحيطة، مؤكدا أنه طالب مسبقا بوضع إستراتيجية متطورة وقابلة للتنفيذ لتطوير وتحديث الموانى المصرية كما قامت اللجنة بعدد من الزيارات الميدانية من أجل متابعة أعمال المشروعات الجديدة وأعمال تطوير إرادات الموانئ الجديدة.

وأشار إلى أنه بالرغم من امتلاك مصر 15 ميناء تجارى 9 منها تخضع لوزارة النقل إلا أنهم مازالوا ينتمون للجيل الثانى ولا تطوير فيهم ".

واعتبر أن العائد السنوى المحقق من أنشطة الموانىء على الرغم من ارتفاعه إلا أنه لا يتناسب مع أهمية موقع مصر ومدى قدرة هذه الموانىء، مطالبا بضرورة تقليل وقت مكوث السفن والبضائع في الموانىء حتى تتواكب مع المعدلات العالمية حتى تزيد التنافسية ويقلل من تكلفة الصادر والوراد.

وأكد ضرورة النظر أيضا لأسطول السفن المصرية وتطويرها وحل مشكلة تقادم معظمها خاصة وأن أعداد السفن المصرية متواضعة للغاية.