أصدرت وزارة الموارد المائية والري في السودان بيانا بعد ختام الإجتماع الثلاثي بين السودان ومصر

السيسي,مصر,أفريقيا,السودان,رئيس الوزراء,سد النهضة

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 04:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

السودان: تقييم نتائج اجتماعات سد النهضة الاثنين أو الثلاثاء

سد النهضة
سد النهضة

أصدرت وزارة الموارد المائية والري في السودان، بياناً بعد ختام الإجتماع الثلاثي بين السودان ومصر وإثيوبيا بشأن ملء وتشغيل سد النهضة في حضور ثلاثة مراقبين من الولايات المتحدة الأمريكية ومفوضية الإتحاد الأوربي وجنوب أفريقيا.



وقال وزير الري والموارد المائية بالسودان ياسر عباس في بيان صحفي منذ قليل، إن الاجتماع جاء بناءاً على مبادرة رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك، وأوضح ان الاجتماعات الثنائية بين السودان ومصر من جهة والسودان وإثيوبيا من جهة أخرى تكللت بتحديد موعد الاجتماع الذي عقد اليوم.

وأشار عباس إلى أن الاجتماع ناقش بندين أساسيين، الإجراءات المطلوبة لمواصلة التفاوض بأسرع ما يمكن، المسائل الأساسية العالقة بالنسبة لكل دولة على حدة.

وأكد عباس أن الاجتماع تم بروح إيجابية وكان النقاش مثمرا وأعرب عن أمله في أن تتواصل تلك الروح للوصول إلى توافق في القضايا العالقة.

وتم الاتفاق على مواصلة الاجتماعات اليومية ما عدا يومي الجمعة والأحد، للوصول إلى توافق حول النقاط المتبقية، كما تم التوافق على أن تتم التفاوض عبر تقنية الفيديو كونفرنس بالتداول بين العواصم الثلاث على أن يتم التقييم يوم الاثنين أو الثلاثاء المقبل.

وردا على سؤال حول إعلان إثيوبيا نيتها ملء بحيرة السد الشهر المقبل، قال وزير الري هذا جزء أساسي من التفاوض الذي نجريه الآن، ليس هناك تفاصيل ولكن هذا لب ما نتفاوض حوله الآن وجدد التأكيد على أن الموقف الرسمي السوداني يساند مصالح السودان لأنه مبنيا على الرأي الفني، والمصلحة السودانية، وقال أحيانا تتطابق هذه المصلحة مع إثيوبيا واحيانا مع مصر، وأضاف أحب أن أؤكد أن المصالح السودانية لا تتعارض مع المصالح المصرية أو الإثيوبية.

السيسي يجتمع بمجلس الأمن القومي.. ويصدر بياناً بشأن سد النهضة

قال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية، السفير بسام راضي، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي اجتمع الثلاثاء بمجلس الأمن القومي لبحث تطورات ملف سد النهضة الإثيوبي.

وفي أعقاب الاجتماع، صدر بيان تناول مفاوضات سد النهضة، قائلا "تلقت مصر الدعوة الصادرة من وزير الري السوداني باستئناف مفاوضات سد النهضة اليوم 9 يونيو، وإذ تؤكد مصر على موقفها المبدئي بالاستعداد الدائم للتفاوض من أجل التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن يحقق مصالح مصر وإثيوبيا والسودان، فإنها ترى أن هذه الدعوة قد جاءت متأخرة بعد 3 أسابيع منذ إطلاقها".

 

وأضاف "وهو الأمر الذي يحتم تحديد إطار زمني محكم لإجراء المفاوضات والانتهاء منها، وذلك منعا لأن تصبح أداة جديدة للمماطلة والتنصل من الالتزامات الواردة بإعلان المبادئ الذي وقعته الدول الثلاث سنة 2015".

وتابع البيان "ومن جهة أخرى؛ فمن الأهمية التنويه إلى أن هذه الدعوة قد صدرت في ذات اليوم الذي أعادت فيه السلطات الإثيوبية التأكيد على اعتزامها السير قدما في ملء خزان سد النهضة دون التوصل إلى اتفاق، وهو الأمر الذي يتنافى مع التزامات إثيوبيا القانونية الواردة بإعلان المبادئ، ويلقي بالضرورة بظلاله على المسار التفاوضي وكذلك النتائج التي قد يتم التوصل إليها".