قال أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية بمحافظة الإسكندرية إن الأوضاع الحالية صعبة على جميع القطاعات وهناك حالة

الإسكندرية,المصري,القطاع الخاص,نتيجة,الاقتصاد,الغرفة التجارية,فيروس كورونا

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 12:32
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بسبب كورونا

الوكيل: طلب الأسواق على قدر الاحتياجات اليومية

الوكيل
الوكيل

قال أحمد الوكيل، رئيس الغرفة التجارية بمحافظة الإسكندرية، إن الأوضاع الحالية صعبة على جميع القطاعات، وهناك حالة معاناة شديدة نتيجة لأزمة فيروس كورونا، مؤكدًا أن المشكلة الحقيقة هي عدم تحديد وقت معين لانتهاء تلك الأزمة، فالموضوع مجهول للعالم بأكمله، متمنيًا أن ينتهي في أقرب وقت ممكن.



وأضاف الوكيل، خلال اجتماعًا نظمته الغرفة التجارية بالإسكندرية عبر تطبيق zoom، لبحث في كيفية مساعدة منتسبي الغرفة من التجار والصناع ومؤدي الخدمات، في تلك الفترة الراهنة، أن الحكومة حاولت منذ بداية الأزمة مساندة قطاع الأعمال في مصر، ولكن كلما زادت مدة أزمة كورونا، كلما زادت الآثار السلبية خصوصًا المتعلقة بالوضع الاقتصادي، مشيرًا إلى أنه من المتوقع خلال الفترة المقبلة عودة تدريجية لمسيرة الحياة الطبيعية.

وأشار إلى أن تنشيط الطلب سيأخذ المزيد من الوقت لعودته للوضع الطبيعي ما قبل أزمة كورونا، فالطلب حاليًا على قدر الاحتياجات اليومية فقط، فعلى سبيل المثال خلال بداية شهر شعبان كان الطلب على المنتجات الغذائية قوي، ولكن في نهاية الشهر انخفض الطلب بشكل واضح، ما أثر بالسلب على قطاع المنتجات الغذائية، وأوضح أنه يؤمن بضرورة الحفاظ على القطاع الخاص المصري خلال الفترة المقبلة، فهو يساهم بـ72% من إجمال الناتج القومي المصري.

كما أعلن الوكيل، عن أن الغرفة تعمل الآن على تحويلها إلى غرفة ذكية، بحيث يستطيع التجار الحصول على الشهادات الخاصة وجميع الخدمات "أون لاين"، وجاري البدء في التنفيذ، وخلال شهرين سيتم الإعلان عن الانطلاق.

جاء ذلك خلال اجتماعًا نظمته الغرفة التجارية بالإسكندرية عبر تطبيق zoom، بحضور الأستاذ أحمد الوكيل رئيس الغرفة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفه، ورؤساء الشعب التجارية بالغرفة، لمناقشة مستجدات أوضاع القطاعات الاقتصادية المختلفة في ظل أزمة فيروس كورونا، والبحث في كيفية مساعدة منتسبي الغرفة من التجار والصناع ومؤدي الخدمات، في تلك الفترة الراهنة.

من جانبه، أوضح أحمد صقر، نائب رئيس الغرفة وعضو مجلس الإدارة، أن من يرغب من المصدرين في الحصول على الدعم المقدم من صندوق الدعم، عليه أن يقدم مستندات التصدير المطلوبة للحصول على الدعم.

وأشار إلى أنه تم صرف جزء من مستحقات الشركات التي سلمت أوراقها كاملة ومستوفية للشروط، فقد تم صرف قيمة 10% من المستحقات، وجاري صرف باقي المستحقات حسب أولوية تقديم الأوراق.

في نفس السياق أضاف محمد حفني عضو مجلس الإدارة بالغرفة، ورئيس شعبة الحلويات، أن الدولة قدمت لمجلس النواب بطلب إعفاء الممولين في حالة سداد أصل الدين المتمثلة في الضرائب من الفوائد، وطالب بإعفاء الممولين من فوائد التأمينات عند سداد المبالغ الأصلية، وذلك لما يمر به القطاع التجاري في الوقت الراهن.