تصدرت قضية فتيات المنصورة والتي قام فيها أحد الأشخاص بإنشاء جروب علىتطبيق تليجرام.. المزيد

البرلمان

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 22:43
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رئيس لجنة الاتصالات يكشف عقوبة المتهم في واقعة فتيات المنصورة

رئيس لجنة الاتصالات بالبرلمان أحمد بدوي
رئيس لجنة الاتصالات بالبرلمان أحمد بدوي

تصدرت قضية فتيات المنصورة، والتي قام فيها أحد الأشخاص بإنشاء جروب على تطبيق تليجرام، بِاسم نسوان المنصورة، تريند محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، كما أثارت غضب رواد السوشيال ميديا، وذلك بعد قيام الشخص المجهول مؤسس الجروب، بنشر صور مخلة بالآداب للفتيات، كما هكر هواتفهم المحمولة.



النائب أحمد بدوي يتحدث عن فتيات المنصورة

حول قضية فتيات المنصورة والتشهير بهن على تطبيق تليجرام، تواصلنا مع النائب أحمد بدوي رئيس لجنة الاتصالات وتكنولوجيا الملعومات بمجلس النواب، للحديث عن حدود الرقابة على تطبيقات التواصل الاجتماعي بما فيها تطبيق تليجرام.

وأكد النائب أحمد بدوي في تصريح خاص لـ “اليوم الجديد”، أن واقعة نشر صور فتيات المنصورة على تطبيق التليجرام، تأتي ضمن قائمة الجرائم التي نص عليها قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات، المعروف بِاسم قانون جرائم الإنترنت.

عقوبات قضية فتيات المنصورة

وأشار إلى ان مواد قانون جرائم الإنترنت، حددت الفعل الإجرائمي والعقوبات في الاعتداء على الحسابات الخاصة والتشهير ونشر الصور واختراق البيانات في الفصل الثالث من القانون، والمتعلق بالاعتداء على حرمة الحياة الخاصة، والتي تأتي من ضمنها قضية اختراق حسابات فتيات المنصورة والتشهير بهن عبر تطبيق تليجرام.

وجاء في نص الفصل الثالث من قانون جرائم الإنترنت مادة 25: "يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر، وبغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه ولا تجاوز مائة ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من اعتدى على أى من المبادئ أو القيم الأسرية في المجتمع المصرى، أو انتهك حرمة الحياة الخاصة أو نشر عن طريق الشبكة المعلوماتية أو بإحدى وسائل تقنية المعلومات معلومات أو أخبارًا أو صورًا وما فى حكمها، تنتهك خصوصية أي شخص دون رضاه، سواء كانت المعلومات المنشورة صحيحة أو غير صحيحة.

وذكر القانون في المادة 26 من الفصل الثالث: "يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تجاوز خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه لا تجاوز ثلاثمائة ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من تعمد استعمال برنامج معلوماتي أو تقنية معلوماتية في معالجة معطيات شخصية للغير لربطها بمحتوى منافٍ للآداب العامة، أو لإظهارها بطريقة من شأنها المساس باعتباره أو شرفه".

وأشار رئيس لجنة الاتصالات بمجلس النواب إلى أن قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات ركز على كل السلبيات والأفعال الغير مقبولة داخل المجتمع المصري، والتي تأتي من ضمنها ما حدث عبر تطبيق تليجرام أو غيره من تطبيقات التواصل الاجتماعي.

وأكد النائب أحمد بدوي، أن مصر دخلت مرحلة جديدة من الاعتماد على الحلول التكنولوجية من خلال تنفيذ برنامج التحول الرقمي الذي بدأت الحكومة تطبيقه في كل القطاعات.

وفي ظل هذا التحول الرقمي، لابد من وجود تشريعات تضمن التعاملات الآمنة على شبكة الإنترنت سواء في تطبيقات التواصل الاجتماعية مثل تطبيق تليجرام أو في تطبيقات الأعمال والدراسة وغيرها من التطبيقات.

وكانت اليوم الجديد قد نشرت تقرير سابق اليوم حول طرق الاختراق وأساليب الحماية خلال استخدام تطبيق تليجرام أو أي تطبيق من تطبيقات التواصل الاجتماعي.