أولى الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية منذ تسلمه الحكم اهتماما كبيرا بالسياحة المصرية فوجه مؤسسات

اليوم الجديد,السيسي,مصر,السوشيال ميديا,تكنولوجيا,الرئيس السيسي,المصري,رانيا المشاط,وزيرة السياحة,المجلس القومي للمرأة,الأمن,التكنولوجيا

الأحد 29 نوفمبر 2020 - 01:04
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد 6 سنوات.. إلى أين وصلت السياحة المصرية في عهد السيسي؟

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أولى الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، منذ تسلمه الحكم، اهتماما كبيرا بالسياحة المصرية، فوجه مؤسسات الدولة ببذل الجهود التي جعلت من السياحة المصرية علامة مميزة، وتمكنت من استعادة ريادتها في المنطقة؛ حيث وقعت العديد من بروتوكولات التعاون مع دول عدة على مستوى العالم.



وفي ذكرى مرور 6 سنوات من حكم الرئيس السيسي لمصر، يستعرض "اليوم الجديد" جهود الدولة المصرية لعودة الحركة السياحية بكامل قوتها، واستعادة مصر مكانتها في مقدمة قائمة المقاصد السياحية على مستوى العالم، خاصة بعد استعادة الأمن والاستقرار السياسي والاقتصادي، على مدار السنوات الست الماضية.

• برنامج الإصلاح الهيكلي

تم وضع -لأول مرة- برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة، من قبل الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة السابقة ووزيرة التعاون الدولي الحالية، بدعم قوي من الرئيس السيسي، والذي اشتمل على الإصلاح المؤسسي، والإصلاح التشريعي، والتنشيط والترويج، والبنية التحتية والاستثمار، ومواكبة الاتجاهات الحديثة.

وارتكزت رؤية البرنامج على تحقيق تنمية سياحية مستدامة من خلال صياغة وتنفيذ إصلاحات هيكلية تهدف إلى رفع القدرة التنافسية لقطاع السياحة المصري وتتماشى مع الاتجاهات العالمية.

• تركيز الضوء على سياحة المؤتمرات

حرص الرئيس السيسي، على تعزيز التعاون والتنسيق لتنشيط السياحة باعتبارها إحدى الدعائم الحيوية للاقتصاد المصري، فزاد الاهتمام بالاستغلال الأمثل للمقاصد السياحية وتنويعها وزيادة مستوى تنافسيتها، بما في ذلك سياحة المؤتمرات، وتم الترويج لمؤتمرات الشباب ودعوة العديد من الشباب والقيادات حول العالم لحضورها، بالإضافة إلى استضافة العديد من الفعاليات الدولية في شتى المجالات.

• معايير جديدة لتصنيف الفنادق

قامت وزارة السياحة بوضع المعايير الجديدة لتصنيف الفنادق لأول مرة منذ عام 2006؛ وذلك بعد تحديثها بالتعاون مع منظمة السياحة العالية وغرفة المنشآت الفندقية، ووضعت الوزارة نصب أعينها رفع كفاءة البنية التحتية للمنشآت السياحية، وخاصة الفندقية لتنافس مثيلتها العالمية.

• طرق مبتكرة للترويج وأنماط سياحية جديدة

تم اعتماد طرق جديدة ومبتكرة في الترويج للسياحة المصرية، مع استخدام أحدث التقنيات الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي (السوشيال ميديا) في أعمال الترويج.

كما أنه للمرة الأولى، تم إضافة أنماط سياحية جديدة مثل سياحة المغامرة والغوص وركوب الأمواج؛ وذلك في ضوء التغيرات التي طرأت على صناعة السياحة عالميا، كما ظهرت الفنادق البيئية، والشقق الفندقية، والبوتيك أوتيل، فضلا عن أنه تم أيضا تحديث المعايير السابقة لنمط الفنادق الثابتة، والمنتجعات والفنادق العائمة.

وفي المعارض السياحية الخارجية، تم استخدام فنون التكنولوجيا التفاعلية، والمنصات الرقمية في تصميم الأجنحة بالتوافق مع اتجاهات التسويق الدولية، وشملت تكنولوجيات العرض، والتفاعل المستخدمة لأول مرة كًل من: تكنولوجيا الهولوجرام، والشاشات التفاعلية، والواقع الافتراضي، وذلك بهدف إبراز مصر كدولة حيوية ومعاصرة. 

• ختم المساواة 

أعلنت وزارة السياحة عن "ختم المساواة"، والخطوات التي يجب على المنشآت السياحية المختلفة في مصر تطبيقها للحصول عليه، بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والذي يأتي في ضوء اهتمام الوزارة بزيادة أعداد الإناث العاملات بالقطاع، حيث تعد الدولة الأولى على مستوى العالم التي تطلق "ختم المساواة" بقطاع السياحة.

• إدراج رحلة العائلة المقدسة على الخريطة السياحية

أدرج الفاتيكان رسميا السياحة الدينية في مصر "مسار العائلة المقدسة" على الخريطة السياحية وبرامج الحج المسيحي، مما يعد إضافة كبيرة وقيمة تسويقية هامة لمصر.