كشفت اليوم شركة كاسبرسكي الموفرة لحلول الأمن الرقمي عن تعاونها مع الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة و

السعودية

السبت 26 سبتمبر 2020 - 04:31
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ضمن مبادرة سايبر هب:

السعودية تستعين بـ "كاسبرسكي" لتدريب الشباب على الأمن الرقمي 

الأمن الرقمي
الأمن الرقمي

 كشفت اليوم شركة كاسبرسكي، الموفرة لحلول الأمن الرقمي، عن تعاونها مع الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، لتقديم دورة للمبتدئين في الأمن الرقمي مدتها ثلاثة أيام ضمن برنامج "سايبرهَب" التدريبي المقدم لطلبة الجامعات في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.



ويأتي تعاون كاسبرسكي مع اتحاد الأمن السيبراني بالمملكة العربية السعودية للتدريب على الامن الرقمي، ضمن مبادرة تعليمية مشتركة تهدف إلى إثراء معرفة الطلبة بأمن المعلومات وأهمّ مفاهيمه وآلياته، فضلًا عن أدوات الحماية من التهديدات الرقمية، بمشاركة أكثر من 1.500 طالب لم يتلقَّ أي منهم في السابق تدريبًا على الأمن الرقمي.

مبادرة سايبر هب تستهدف تحسين مستويات الأمن الرقمي في السعودية

وأكّد أمير كنعان المدير التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا لدى كاسبرسكي، أن هذه المبادرة تمثل خطوة أخرى مهمة نحو تحسين مستويات التدريب على الأمن الرقمي في أوساط الشباب، معربًا عن تقديره لجهود الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، الرامية إلى توسعة نطاق الاستفادة من برمجيات الامن الرقمي. 

 وقال  كنعان، في بيان صادر اليوم، عن كاسبرسكي: "يُظهر عدد الطلبة الذين حضروا الدورة التدريبية وعيًا كبيرًا بشأن التهديدات الرقمية، واهتمامًا ببناء مهارات الأمن الرقمي، ونحن قادرون، عبر مبادرات كهذه، على الاستثمار بنجاح في مستقبل الأمن الرقمي للمنطقة".

مسمارات التدريب على الأمن الرقمي في مبادرة سايبر هب

من جهته، قال محمد الغامدي مدير مسار الأمن السيبراني في الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، في تعليقه على البرنامج التدريبي، إن ثمّة حاجة مستمرة لرفع الوعي بالأمن الرقمي في المملكة العربية السعودية.

وأكد على التزام الاتحاد بتزويد الشباب بالمعرفة التي يحتاجونها لضمان الحماية الرقمية في عالم الإنترنت، وبناء قدرات الأمن الرقمي في وجه التهديدات الرقمية في المملكة.

وأضاف: "أصبحنا بفضل مبادرة "سايبرهب" وبرامجها التدريبية، أقرب إلى تحقيق أهدافنا المنشودة".

وتلقّى الطلبة المنخرطون في البرنامج، على مدار أيامه الثلاثة وبمجموع 12 ساعة تدريبية، موضوعات شتّى شملت "مقدمة في الأمن الرقمي" و"مجالات الأمن الرقمي" و"الهجمات والدفاع في مجال الأمن الرقمي".

وركزت المحاضرات في كل يوم من أيام التدريب على موضوع معين، وتضمنت الدورة سلسلة من الألعاب والاختبارات التفاعلية التي هدفت إلى جعل التعلم ممتعًا وسهلاً.

وتمكن الطلبة خلال الدورة التدريبية من التعرف عمليًا على أساسيات التهديدات الرقمية والثغرات، وأساليب الحماية والتوجهات الحديثة في مجال الأمن الرقمي، وقد نال الذين أكملوا مهامهم التدريبية واجتازوا الاختبار النهائي منهم شهادة من كاسبرسكي.