أعلنت الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي دونالد ترامب الإثنين أن الملياردير الجمهوري الساعي للفوز

الداخلية,انتخابات,وفاة,الأخبار,الأصوات,ترامب

الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 09:51
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ترامب يعود للتجمعات الانتخابية بعد توقف 3 أشهر

ترامب
ترامب

أعلنت الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي دونالد ترامب الإثنين أنّ الملياردير الجمهوري الساعي للفوز بولاية ثانية سيستأنف في غضون أسبوعين تجمعّاته الانتخابية التي جمّدها بسبب جائحة كوفيد-19.



وأكّدت الحملة بذلك معلومات أوردتها مجلة "بوليتيكو" مفادها أنّ ترامب وفريقه باتا على قناعة بأنّ التظاهرات الضخمة المناهضة للعنصرية التي شهدتها البلاد في الأيام الأخيرة ستقلّل من شأن الأصوات التي تعتبر استئناف التجمّعات الانتخابية في ظلّ تفشّي فيروس كورونا المستجدّ أمراً سابقاً لأوانه.

وإذا كانت حملة الرئيس الجمهوري قد أكّدت عزمها على استئناف التجمّعات الانتخابية من حيث المبدأ، إلا أنّ مكان انعقاد هذه التجمّعات والشروط التي ستحكم عملية تنظيمها، ولا سيّما الصحيّة منها، لا تزال غامضة.

ولم يخف ترامب يوماً حماسته لاستئناف هذه التجمّعات وهو يردّد منذ أيام أنّ الاقتصاد الأميركي يسير بخطى حثيثة نحو الانتعاش.

والجمعة اعتبر ترامب أنّ الولايات المتحدة "تجاوزت إلى حدّ كبير" أزمة تفشي فيروس كورونا المستجدّ، مستنداً في ذلك إلى التحسّن في أرقام البطالة على الرّغم من أنّ كوفيد-19 يستمر في تسجيل نحو ألف وفاة يومياً في البلاد ويواصل تفشّيه المتسارع في أميركا اللاتينية.

ونقلت "بوليتيكو" عن براد بارسكيل مدير الحملة الانتخابية لترامب قوله إنّ "الأميركيين مستعدّون للعودة إلى العمل والرئيس ترامب أيضاً".

وأضاف أنّ "العودة العظيمة لأميركا هي أمر واقع والتجمّعات ستكون رائعة".

وتابع بارسكيل "سترون مجدّداً حشوداً وحماساً لا يمكن إلا أن يحلم بها جو النعسان"، في إشارة ساخرة إلى المرشح الديموقراطي جو بايدن الذي سينافس ترامب في انتخابات الثالث من نوفمبر.

ترامب يفتح نصب نيو إنجلاند البحري للصيد التجاري للأسماك

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الاثنين، إنه سيسمح بالصيد التجاري للأسماك في المياه المحمية قبالة سواحل نيو إنجلاند ، والتخلص من ضوابط عهد أوباما التي تهدف إلى الحفاظ على الشعاب المرجانية في أعماق البحار والحيتان المهددة بالانقراض.

وقالت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الاثنين، إن هذا الإجراء يأتي بعد سنوات من الضغط والتحديات القانونية من قبل الصيادين التجاريين الذين يتوقون لسبر أعماق شمال شرقي كانيون والصيد خارج محيط النصب الوطني البحري الذي أقامه الرئيس السابق باراك أوباما في سبتمبر 2016.

وأعلن ترامب هذه الأخبار في اجتماع يوم الجمعة الماضية في بانجور ، بولاية مين ، مع بعض قادة صناعة صيد الأسماك ، وحاكم ولاية مين، بول ليباج ووزير الداخلية ديفيدبرنهاردت.

وقال ترامب إن أوباما "أساء بشدة" إلى ولاية مين من قبل بجعل النصب داخل حدود الصيد التجاري، مضيفا في حديثه للصيادين بهذه المناسبة :" لقد نظموا عملية إبعادكم عن نطاق العمل".