أصدرت القيادة العامة للجيش الليبي في بنغازي شرقي ليبيا الاثنين بيانا بشأن تدخل إحدى دول حلف شمال الأطلسي

ليبيا,الجيش الليبي,المتحدث العسكري,تركيا,الغربية,الأمن

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 21:41
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الجيش الليبي يصدر بياناً بشأن تدخل تركيا

الجيش الليبي
الجيش الليبي

أصدرت القيادة العامة "للجيش الليبي" في بنغازي شرقي ليبيا ،الاثنين، بيانا بشأن تدخل إحدى دول "حلف شمال الأطلسي – الناتو"، عسكريا في البلاد.



وأشار البيان إلى أنه "اليوم وأكثر من أي وقت مضى يتأكد للجميع أن تركيا كأحد أعضاء دول حلف الناتو تستغل عضويتها للسيطرة على ليبيا واحتلالها دون أن يكون لباقي دول الحلف أية مصلحة في ذلك".

وأضاف: "لابد لنا من الإشارة لدول حلف الناتو هل هم اليوم مستعدين للتورط في حرب لدعم تركيا في مؤامراتها؟؟ والتي تخدم مصلحتها فقط بما يهدد أمن واستقرار ليبيا ودول الجوار".

وذكر البيان، أن "سلامة ووحدة وسيادة ليبيا أمر لا تفريط فيه، وأن الجيش الوطني الليبي بكل قوته وبمساعدة الأصدقاء سيقف بكل قوة ضد مساعي احتلال أرضـــنا وسندافع عن وطننا في مواجهة العدو التركي المحتل الذي يسعى لضرب استــقرار ليبيا والمنطقة".

ونوه، إلى أنه "بعد إعادة الجيش الوطني لانتشاره واستجابته للنداءات الدولية ودخـول مليشيات الوفاق ومرتزقة وإرهابيي أردوغان لبعض المدن في الغرب الليبي، أعملوا فيها القتل والإعدام والتدمير والتخريب والسرقة فلم يسلم منهم لا بشـر ولا حجر ولا حيوان ولا الأحياء ولا الأموات سواء في ترهونة أو الأصابعة وقصر بن غشير".

وختم بالقول: "اليوم نقول لشعبنا العظيم.. أن جيشكم الوطني يعمل بكل قوة وحزم لاستعادة الأمن والاستقرار في كل ليبيا بالتعاون والتنسيق مع أصدقاءه الدوليين والإقليميـــين والأمم المتحدة".

وشدد على التعاطي بإيجابية مع الجهود الدولية الرامية لإطلاق عملية سياسية، وأنه "لن نقف مكتوفي الأيدي في حماية شعبنا ودفاعا عن ترابنا الوطني".

 

 

 

الجيش الليبي: ميليشيات تركيا ارتكبت جرائم ضد الإنسانية

وكشف المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، الاثنين، أن الميليشيات المدعومة من تركيا ارتكبت جرائم ضد الإنسانية بحق المدنيين.

وأوضح اللواء المسماري، خلال مؤتمر صحفي بمدينة بنغازي، أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مسؤول عن جرائم الحرب التي جرى ارتكابها في ليبيا.

ونبه إلى أن تركيا تستغل عضويتها في حلف شمالي الأطلسي "الناتو" لأجل احتلال ليبيا، ودعم الميليشيات التي تعيث فسادا في البلاد، في انتهاك صريح للقانون الدولي.

وأورد المتحدث العسكري أن عدد النازحين من مدينة ترهونة لوحدها تخطى عشرين ألفا، مضيفا أن الشعب الليبي احتضن وساعد من نزحوا من المنطقة الغربية.

وأشار اللواء المسماري إلى أن التنظيمات المتطرفة قامت بنهب الممتلكات في مدينة ترهونة، وأقدمت على قصف المدنيين، غربي سرت.