استقبل وزير الشؤون الخارجية الإثيوبي جيدو أندارجاشيو اليوم الإثنين السفير الروسي في إثيوبيا.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 05:04
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

في زيارة رسمية

روسيا تعرض الوساطة على إثيوبيا لحل أزمة سد النهضة

سد النهضة
سد النهضة

استقبل وزير الشؤون الخارجية الإثيوبي جيدو أندارجاشيو، اليوم الإثنين، السفير الروسي في إثيوبيا إيفجيني تيريخين، وأشاد جيدو، بالعلاقة الأخوية الطويلة الأمد القائمة بين إثيوبيا وروسيا، وأعرب عن تقديره لروسيا؛ لحثها على استئناف المفاوضات بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير، وذلك وفقًا لوكالة الأنباء الإثيوبية.



وفي إشارة إلى العلاقة الطويلة والتاريخية بين البلدين، أكد السفير الروسي، أن بلاده لها مكانة خاصة في علاقتها بإثيوبيا.

كما أعرب عن استعداد روسيا لمساعدة إثيوبيا والسودان ومصر، بالتوسط للوصول إلى حل لأزمة سد النهضة.

آبي أحمد: لا نسعى لإيذاء أحد

وغردت صفحة رئيس الوزراء آبي أحمد، على تويتر، أنه قال في رد على تساؤلات أمام مجلس النواب، إن إثيوبيا ليس لديها تاريخ في إلحاق الأذى بالآخرين، ولا تهتم الآن بإيذاء أحد، مشيرًا إلى أن بلاده تسعى خلال الفترة الحالية فقط إلى تطوير وازدهار أوضاعها، وإخراج مواطنيها من قبضة الفقر.

كما قال آبي أحمد، في تغريدة أخرى: "أكثر من 50 مليون إثيوبي لا يحصلون على المياه النظيفة، أي ما يصل إلى عدد سكان دولة واحدة، ولا يحصلون أيضًا على الكهرباء، وحتى يومنا هذا لا تزال الأمهات الإثيوبيات تحملن الحطب لإشعال النار للإضاءة، وتلبية حقوقهن واحتياجاتهن الأساسية أمر بالغ الأهمية".

وفي تغريدة ثالثة، قال رئيس وزراء إثيوبيا: "تطوير السد من أجل تحقيق نمونا، وهو صالح البلدان في دول المصب على ضفاف النهر، لذا فإن رؤية هذا المشروع بشكل إيجابي أمر بالغ الأهمية".

وأشارت الوكالة الرسمية إلى أن نائب رئيس الوزراء الإثيوبي دمقي مكنن، ووزير المياه والري الإثيوبي سلشي بغلي، زارا موقع سد النهضة على رأس وفد كبير للوقوف على الاستعدادت النهائية لبدء علمية ملء المياه الأولية.

استقالة رئيسة المجلس الفيدرالي بإثيوبيا 

وفي سياق آخر، أعلنت خيرية إبراهيم، رئيسة المجلس الفيدرالي، استقالتها من منصبها.

واتهمت حزب الازدهار وهو الحزب الحاكم الذي أسسه رئيس الوزراء آبي أحمد مؤخرًا، بالاستبداد ومخالفة الدستور.

وقالت: "الحزب الحاكم نزع الشرعية عن الدستور في محاولات لإقامة نظام استبدادي، ويواصل تأجيل الانتخابات دون تفسير دستوري".