استمع مجلس الوزراء السوداني في اجتماعه اليوم برئاسة عبد الله حمدوك إلى إفادة من وزير الري والموارد المائية

مصر,السودان,رئيس الوزراء,المصري,مجلس الوزراء,الثقافة,الأمن

الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 11:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لاستكمال المفاوضات

غدًا.. اجتماع ثلاثي بين مصر وإثيوبيا والسودان بشأن سد النهضة

سد النهضة
سد النهضة

استمع مجلس الوزراء السوداني في اجتماعه اليوم برئاسة عبد الله حمدوك إلى إفادة من وزير الري والموارد المائية حول آخر تطورات ملف سد النهضة والذي شرح بالتفصيل المجهودات التي قام بها السودان للتواصل مع مصر وأثيوبيا من أجل اللجوء للمفاوضات .



وأوضح  فيصل محمد صالح، وزير الثقافة والإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية في تصريحات صحفية، أن موقف السودان ظل ثابتا وهو ضرورة العودة لطاولة التفاوض مبينا أن رئيس الوزراء كان قد عقد  لقاءات مع الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء المصري ووفده المفاوض  ومع رئيس الوزراء الأثيوبي ووفده المفاوض وتم التوصل إلى ضرورة العودة للمفاوضات.

السودان ليست وسيطا وإنما طرفا يتأثر

وقال فيصل في بيان نقلته وكالة الأنباء السودانية، إن اجتماعا لوزراء الري في الدول الثلاث سيعقد غدا للتمهيد للعودة للمفاوضات من حيث توقفت في فبراير الماضي مؤكدا أن السودان يشدد على أن لا تبدأ عمليات ملء الخزان من غير التوافق بين الدول الثلاث، مؤكدا أن السودان ليس وسيطا وانما طرف من الأطراف الثلاثة وبالتالي هو يتأثر بعملية ملء الخزان خاصة وأن سد الروصيرص على مقربة من سد النهضة حيث سيتأثر بعمليات ملء الخزان .

وأوضح وزير الثقافة والاعلام أن المفاوضات السابقة نجحت في الوصول إلى اتفاق بين الدول الثلاث بنسبة 90% وتبقت 10% متعلقة بالتفاصيل الفنية لذلك من الممكن التوافق على ما تبقى من نقاط حتى يبدأ العمل في سد النهضة بتعاون وتوافق بين الدول الثلاث لتحقيق المنفعة المشتركة.

أثيوبيا: قرار تعبئة سد النهضة لارجعة فيه

جاء ذلك بعد ساعات من إعلان إثيوبيا أنها لا تسعى لإلحاق الأذى بالآخرين في ملف سد النهضة الشائك، وقال رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد إن قرار تعبئة وملء سد النهضة لا رجعة فيه.

وتابع رئيس الوزراء الإثيوبي قائلا "كما أن قرار تعبئة سد النهضة لا رجعة يه، وفكرة تخلينا عن قراراتنا السابقة بشأن السد خاطئة تماما، فأعمال بناء السد قائمة بصورة جيدة".

وفي وقت سابق أعلنت إثيوبيا، عزمها بدء ملء خزان سد النهضة خلال شهر يوليو المقبل، دون الاتفاق المسبق مع مصر والسودان، وهو ما رفضته مصر وتقدمت بمذكرة لمجلس الأمن في هذا الصدد.

ومع ذلك، قال سيليشي بيكيلي، وزير المياه والري والطاقة في إثيوبيا، إن بلاده لن تعترف بالحقوق التاريخية لمصر في مياه نهر النيل.