وأعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان الخميس الماضي عن بدء تجربة حقن المصابين.. المزيد

الدم,كورونا,التبرع بالدم,مرضى كورونا,كورنا المستجد,بلازما الدم,فتوى الازهر

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 20:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

متعافي بدرجة إنسان.. شاكر يتبرع بالبلازما لمصابي كورونا

شاكر خلال تبرعه ببلازما الدم لمرضى كورونا
شاكر خلال تبرعه ببلازما الدم لمرضى كورونا

خيمت حالة من الحزن والأسي، على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الفترة الأخيرة، وذلك بعد نشر أخبار الإصابات والوفيات جراء انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد، ولكن الأخبار التي كانت تقشعر لها الأبدان بمجرد قراءته، هي الاستغاثات التي أطلقها المصابون وأقاربهم، يطالبون فيها بالتبرع بالبلازما من قبل المتعافين من الفيروس. 



“بمحض الصدفة قرأت أحد المنشورات، والذي يستغيث صاحبه ويطلب بلازما دم المتعافين، ولكن بعد يومين من نشره، وسُرعان ما اتصلت بالرقم المرفق داخل المنشور، لإنقاذ الطبيب معتصم المحجوز في مستشفى المطرية العام ببلازما دمي، ليرد شقيقه عليّ ويبلغني أنه مات”، بهذه الكلمات وصف شاكر، صاحب الـ40 عامًا، متبرع ببلازما دمه، قصة تبرعه لأحد المستشفيات من أجل إنقاذ مصابي كورونا.

 

 

 

وقال شاكر لـ"اليوم الجديد": “لم ينتابني النُعاس طوال الليل، شعرت وكأني الذنب في وفاة الدكتور مُعتصم، وفي صباح اليوم التالي توجهت إلى مستشفى الجامعة بالدمرداش كي أتبرع بـ بلازما الدم، خاصة وأنني تعافيت من كورونا في بداية الأزمة بعد أن تعرضت للعدوى من ابني الذي يبلغ من العمر ثمانِية أعوام، والذي تعرض للإصابة من المدرسة، ونقل الفيروس لي ولوالدته.

وتابع: “بمجرد الدخول إلى مبنى المستشفى الجامعي استقبلني مجموعة من الأطباء وقاموا بعمل تحاليل لي لإثبات صلاحية بلازما الدم الخاصة بي في علاج الحالات الحرجة المُصابة بفيروس كورونا المستجد، وبالفعل أبلغوني في مساء نفس اليوم أنه يمكنني التبرع.

 

 

 

 

 

 

وأكمل شاكر: “ذهبت في اليوم التالي للتبرع بدمي، وكنت أشعر بواجب تجاه المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد، ففي يوم ما كنت مكانهم ومُعرض للوفاة بسبب ذلك الفيروس اللعين.

واستطرد: “سمعت أن هناك بعض المتعافين يأبوا التبرع ببلازما دمهم لمصابي كورونا المستجد، وأعتقد أنهم يرتكبون إثمًا كبيرًا، ومن يتبرع بدمه مقابل مبلغ من المال لا يستحق نعمة الشفاء التي أنعم عليهم الله بها”، لافتًا أنهم يشبهون من يتبرع بكليته نظير مبلغ من المال.

وطالب شاكر المتعافين من فيروس كورونا المستجد، بالتبرع بالدم دون طلب مبلغ من المال، قائلًا أن مصر تواجه جائحة لم تشهدها من قبل؛ ولذلك على الجميع أن يتضافر من أجل عبور تلك الأزمة بسلام.

الصحة تبدأ استخدام بلازما المتعافين في حقن المصابين بكورونا

وأعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، الخميس الماضي، عن بدء تجربة حقن المصابين بفيروس كورونا المستجد من بلازما المتعافين من الفيروس، وذلك لعلاج الحالات الحرجة، ويأتي ذلك في إطار جهود الدولة المصرية لإيجاد خطوط علاجية وتسابق دول العالم في إيجاد علاج للمرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وقالت وزيرة الصحة والسكان، إن مصر لديها الخبرة الكافية في نقل البلازما، مشيرة إلى أن الوزارة تسعى جاهدة بشتى الطرق من خلال البحث العلمي لإيجاد طرق علاجية للمصابين بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه منذ إعلان هيئة الغذاء والدواء الأمريكية عن إمكانية استخدام البلازما الخاصة بالمرضى المتعافين من فيروس كورونا المستجد لتستخدم في علاج الحالات الحرجة، نظرًا لكونها تحتوي على الأجسام المضادة للفيروس، ما يعطي احتمالية لتحسن تلك الحالات خاصة مع الشواهد البحثية في العديد من دول العالم، قامت وزارة الصحة والسكان بالعمل على ذلك من خلال الفريق البحثي الذي يعمل ضمن اللجنة العلمية المشكلة بقرار وزير الصحة والسكان والتي تتولى وضع وتحديث بروتوكولات العلاج والإشراف على وضع وتنفيذ البروتوكولات البحثية بالتعاون مع العديد من الجهات البحثية في العالم.