نجيب الريحاني أحد أهم الممثلين الكوميديان الذي ظهروا خلال القرن الماضي وفي كل مرة كان يظهر فيها علي المسرح كا

سوريا,نجيب الريحاني,بديعة مصابني,بديع خيري,حراس الهوية

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 22:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| نجيب الريحاني يفاجيء جمهوره بعد أن تخلص من "كشكش بك"

نجيب الريحاني
نجيب الريحاني

حد أهم الممثلين الكوميديان نجيب الريحاني الذي ظهروا خلال القرن الماضي، وفي كل مرة كان يظهر فيها علي المسرح كان لديه الكثير حتي يقوله، مع توأم روحه الكاتب المسرحي ومؤلف الأشعار والزجل، بديع خيري الذين أسسوا مع بعضهم البعض تاريخ طويل من المسرح  والسينما سوف يظل معنا.



ومن بين المقتنيات القديمة التي عثرنا عليها خبر قديم منشور في جريدة الأهرام، ويعود تاريخه إلي أربعينات القرن الماضي، حيث نهوت الجريدة في متن الخبر عودة النابغة نجيب أفندي الريحاني إلي أرض مصر بعد رحلة فنية شاقة.

واللافت في الخبر الطريقة التي كتب بها، حيث كان الصحفيين قديما لهم أسلوب في  طريقة كتابة الأخبار قبل أن يظهر أمير الصحافة ومعلمها محمد التابعي الذي يعود إليه الفضل في طريقة الكتابة السلسة والبسيطة.

تفاصيل الخبر كما نشر في الصحيفة

عاد إلي تسلية الجمهور وتفكهته وطربه ولهوه الممثل النابغة الشهير نجيب أفندي الريحاني مبتدع كشكش بك وأغانية المعروفة وأقدر رجل أعتلي مسرح التمثيل في مصر إلي الأن، عاد من سياحته في سوريا ولبنان التي لاقي فيها إقبالا عظيما اضطره قبل مزاولة تمثيله في مصر إلي الأستراحة من عناء العمل المتواصل والاستعداد لمفاجأة الجمهور بمواضيع جديد في التمثيل المضحك المعروف في فرنسا بالأوبرا "كوميك الممتزج بالريفو وهو النوع الذي ظهر أن الناس يميلون إليه أكثر مما يميلون إلي سواه.

وقد خلع هذه المرة نجيب أفندي رداء كشكش بك وارتدي رداء أبي النواس في رواية "الليال الملاح" التي نقلت من ألف ليلة وليلة بقلم الشاعر الرقيق بديع أفندي خير وقد توفق أمين أفندي إلي الاستعانة بأجمل وأبرع ممثلة شرقية ونعني بها السيدة بديعة مصابني ذات الجمال الشرقي الرائع الذي لا تحتاج معه كبقية الممثلات إلي تصليح أو تزيين وهي تتمثل وتغني بأسلوب خاص بها وبدون كلفه.

كذلك باقي الممثلين الذين يقومون بأدورهم أحسن قيام ولا يفوتنا الثناء علي الراقصين ولا سيما في مناظر العفاريت والشياطين والرواية كلها مضحكة من أولها إلي أخرها ولا تخلو من المواعظ والعبر والحكم.