قال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار إنمجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار.. المزيد

مصر,القاهرة,السياحة,وزارة السياحة والآثار

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 07:51
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بسبب كورونا

إعفاء الكافيتريات والبازارات بالمواقع الأثرية من إيجار 3 أشهر

وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني
وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني

قال الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار في اجتماعه الأخير برئاسة الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، قرر الإعفاء التام لجميع الكافيتريات والبازارات بالمتاحف والمواقع الأثرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار من دفع القيمة الإيجارية لها عن أشهر يونيو، ويوليو، وأغسطس 2020، لحين انقضاء الأزمة وعودة الحركة السياحية بصفة منتظمة.



وجاء ذلك في إطار جهود وزارة السياحة والآثار لتخفيف الآثار الاقتصادية الناتجة عن أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

واستعرض الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، خطة الافتتاحات الأثرية خلال الفترة الزمنية المقبلة، وذلك خلال اجتماع مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار، الأسبوع الماضي، برئاسة الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار.

وأكد وزيري على التزام المجلس بالانتهاء من مشروعات ترميم وتطوير هذه المناطق والمتاحف وجاهزيتها للافتتاح وفقًا للجدول الزمني المحدد لها مسبقًا.

وتضم هذه الافتتاحات متاحف كل من العاصمة الإدارية الجديدة، وشرم الشيخ، وكفر الشيخ، والمركبات الملكية ببولاق والمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط ومطار القاهرة وقصر البارون إمبان بحي مصر الجديدة.

الالتزام بالجدول الزمني لفتح المتاحف 

وخلال الاجتماع، وجّه الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار بضرورة الالتزام بالجدول الزمني المحدد للافتتاحات والاستعداد لمرحلة إعادة فتح المتاحف والمواقع الأثرية للزائرين، وفقًا لضوابط السلامة الصحية المعتمدة، لإقامة عنصر جذب فريد ومتميز للمقاصد السياحة الثقافية في مصر.

رئيس الوزراء يتفقد ميدان التحرير 

ومن جانبه، تفقد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، مساء الخميس الماضي، المرحلة النهائية لمشروع إضاءة ميدان التحرير، بعد انتهاء شركة مصر للصوت والضوء والتنمية السياحية، من أعماله بصورة كاملة.

وأكد مدبولي، أنه يتم العمل على تطوير ميدان التحرير، والذي يعتبر أشهر الميادين في مصر؛ ليظهر في أبهى صورة له، وليكون ضمن المزارات الأثرية والسياحية الموجودة في مصر، وذلك في إطار المشروع العام لتطوير القاهرة الخديوية الذي كلف به الرئيس السيسي، مؤكدًا على استمرار خطة التطوير لتشمل جميع مناطق القاهرة التاريخية.

وحرص على متابعة ما تم تنفيذه من ملاحظات أبداها خلال جولته السابقة بالتحرير، والتي تتعلق بالإنارة الجمالية للواجهات الخارجية للمتحف المصري والحديقة الملحقة به، بالإضافة إلى نُظم إضاءة العقارات التراثية المطلة على الميدان.