أطلق صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم اليوم..المزيد

السعودية,الصحة,واس العام,منطقة القصيم

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 13:12
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

دشنت بإشراف إمارة المنطقة

أمير القصيم يطلق مبادرة "دعم ووقاية" لتعزيز صناعة الكمامات

أمير القصيم
أمير القصيم

أطلق صاحب السمو الملكي، الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم، اليوم الإثنين، مبادرة "دعم ووقاية"، من مكتبه في مقر ديوان الإمارة بمدينة بريدة عبر الاتصال المرئي عن بُعد اليوم، بهدف تعزيز صناعة الكمامات وتنمية الجانب الاقتصادي للأسر والجمعيات في المنطقة.



ودشنت المبادرة بإشراف إمارة المنطقة وبالشراكة مع التجمع الصحي وفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة, وذلك بحضور وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان, ووكيل إمارة المنطقة المساعد للشؤون التنموية، عبدالرحمن السعوي, ومشاركة عدد من القطاعات ذات العلاقة.

 

 

عرض مفصل لمبادرة دعم ووقاية

وناقش الأمير فيصل، عرض مفصل حول مبادرة "دعم ووقاية" من خلال مشاركة فاعلة من الغرفة التجارية الصناعية، وجمعية الملك عبدالعزيز، وجمعية كنوز للأنامل المبدعة، وجمعية قدرة للأسر المنتجة، الذي قُدّم من خلاله عدد من المبادرات حول تفعيل مصانع الخياطة والأسر المنتجة عبر تعزيز صناعة الكمامات وفتح خطوط إنتاج لذلك.

وأكد سمو أمير منطقة القصيم، على أن مبادرة "دعم ووقاية" هي باب رزق لكثير من الأسر والجمعيات لتأمين وتنظيم صناعة الكمامات, مشيرًا إلى أهمية تفعيل معامل الخياطة وتقديم جميع التسهيلات لدعم الأسر المنتجة لتعزيز الجانب الاقتصادي وتعزيز وفرة الكمامات.

دور مبادرة دعم ووقاية في المجتمع

 كما بين أن هذه المبادرات تأتي لتفعيل دور المسؤولية المجتمعية في ظل الجائحة التي تمر بالعالم، وتعزيز المشاركات الوطنية في ظل مثل هذه الأزمات، ومساندة الجهود الحكومية التي تم اتخاذها منذ وقتٍ مبكر لمواجهة فيروس كورونا الجديد كوفيد 19.

كما أوضح أمير القصيم أن هذه المبادرات، تقام من أجل تحفيز المصانع الوطنية، ومعامل الخياطة في جميع مناطق المملكة للعمل بشكل متكامل ومتواصل، وتذليل التحديات كافة التي تواجه الوقاية من انتشار العدوى،

 ولفت الأمير فيصل الانتباه إلى أهمية التأكيد على جودة التصنيع واستيفاء المنتجات للمواصفات الفنية، وذلك لضمان سلامة وجودة المنتجات.

فيروس كورونا في السعودية

وكشفت وزارة الصحة السعودية، اليوم الاثنين، في تقريرها اليومي بشأن مستجدات الأعداد الناتجة عن فيروس كورونا المستجد، عن تسجيل 3.369 حالة إصابة جديدة، ليرتفع بذلك إجمالي الإصابات إلى 105.283 حالة.

وأضافت الوزارة، أنه تم تسجيل 1.707 حالة شفاء جديدة ليرتفع بذلك إجمالي حالات الشفاء في المملكة إلى  74.524 حالة، في حين تم تسجيل 34 حالة وفاة جديدة، ليرتفع إجمالي حالات الوفيات إلى 746 حالة وفاة.