علق عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي على رفض حكومة الوفاق المدعومة من تركيا إعلان القاهرة.

السيسي,حفتر,ليبيا,مصر,تركيا,مجلس النواب,انتخابات,الجيش,الأمن,رئيس مجلس النواب,إعلان القاهرة,بلاد بره,عقليلة صالح,اخر اخبار ليبيا,اخر اخبار مصر

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 22:05
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

التدخل التركي يعقد الأزمة

تعليق عقيلة صالح على رفض الوفاق لإعلان القاهرة

عقيلة صالح رئيس مجلس النوب الليبي
عقيلة صالح رئيس مجلس النوب الليبي

علق عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، على رفض حكومة الوفاق المدعومة من تركيا، إعلان القاهرة، الذي أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، بنوده، السبت الماضي، عقب اجتماع بحث فيه الأمر مع المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي، وعقيلة صالح، لإيجاد حل ليبي للأزمة دون تدخل خارجي، عقب سيطرة المليشيات ومرتزقة تركيا علىترهونة.



عقيلة صالح: إعلان القاهرة أفضل حل للأزمة الليبية

صرح عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، اليوم الإثنين، لقناة العربية، بأن إعلان القاهرة يعد أفضل حل للأزمة الليبية، لأنه حل ليبي يرفض التدخل الخارجي، ويعد تتويجًا لكافة المساعي الدولية والأممية الرامية لحل الأزمة، مؤكدًا أن التدخل التركي في الشؤون الليبية عمل على تضخيم الأزمة وتعقيدها.

وقال صالح: إن رفض إعلان القاهرة سيعمل على تضخيم الأزمة واستمرار العمليات العسكرية، وإن الجيش الوطني الليبي لن يتهاون في الرد على أية تهديدات عسكرية، مشيرًا إلى أن انسحاب الجيش من ترهونة جاء من منطلق الحرص على مصالح الليبين وحماية المدينة المكتظة بالسكان من قذف الطائرات المسيرة.

ولفت رئيس مجلس النواب الليبي، إلى أن مصلحة الوفاق تتمثل في استمرار الأزمة، مؤكدًا أن إعادة إنتاج النفط يرتبط بوقف إطلاق النار بشكل فوري ووقف العمليات العسكرية قائلًا: "لا نفط مع المدافع".

وذكر عقيلة صالح، أن الخلافات الأمريكية الروسية داخل الحدود الليبية ليست بأمر جديد، مؤكدًا أن الطرفين سيعملان على تحقيق مصالحهم بما يتوافق مع مصالح الشعب الليبي.

رفض الوفاق لبنود إعلان القاهرة

يذكر أن حكومة الوفاق المدعومة من تركيا، أعلنت أمس، رفضها لإعلان القاهرة، مؤكدة أنها ستحدد نهاية الحرب، كما أعلنت تركيا رفضها التام لما جاء في إعلان القاهرة، رغم موافقة كافة الدول المعنية بالشأن الليبي على ما جاء في إعلان القاهرة، ودعمها التام لبنوده.

ويعد إعلان القاهرة، أهم المبادرات التي حاولت حل الأزمة على أساس ليبي، وتضمنت بنوده كافة المساعي التي بذلتها الدول المعنية بالملف الليبي، والجهود الأممية الرامية لحل الأزمة الليبية.

ونص إعلان القاهرة على ضوروة وقف إطلاق النار، اعتبارًا من يوم صدوره الساعة 6:00، مع قيام كافة الجهات الأجنبية بإخراج كافة المرتزقة من البلاد، فضلًا عن قيام المليشيات بتفكيك أسلحتها، حتى يتمكن الجيش الوطني الليبي من استعادة الأمن في البلاد.

وشدد إعلان القاهرة على ضرورة استكمال المسار السياسي، عبر إجراء انتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة، بضمان تمثيل الأقاليم الليبية الثلاثة، واستكمال مسار لجنة 5+5 في جنيف.

وصدر إعلان القاهرة السبت الماضي، عقب اجتماع مشترك جمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، والمشير خليفة حفتر وعقيلة صالح، عقب التصعيدات الأخيرة في ترهونة، وفي إطار الجهود المصرية المبذولة منذ بداية الأزمة لإيجاد حل سياسي للملف الليبي.