تحدث وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار خلال اجتماعه مع السيد رئيس الوزراء.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 14:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

10 معلومات عن نظام التعليم الهجين المقترح تطبيقة في زمن كورونا

الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي
الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي

تحدث وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، خلال اجتماعه مع السيد رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، من أجل مناقشة مقترحات التعامل من العام الدراسي الجديد 2020/2021، في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، وأكد خلالها عبد الغفار أن مقترح الوزارة من أجل العام الدراسي الجديد هو طريقة “التعليم الهجين”.



ما هو التعليم الهجين ؟

أوضح وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن مقترح العام الدراسي الجديد هو "التعليم الهجين"، ويعتمد ذلك النظام على دمج نظام التعليم العادي مع التعليم الإلكتروني، والذي من خلاله سيتمكن الطلاب من الحصول على الجانب المعرفي وبعض المهارات من جانب التعليم الإلكتروني.

وأوضح عبد الغفار، أن تلك الخطة يتم الاعتماد عليها في عدد من دول العالم وتعد "النموذج التقليدي الجديد للتعليم"، أو "الوضع الطبيعي الجديد للتعليم"، وخاصة في ظل الأزمة التي تمر بها البلاد من تفشي لفيروس كورونا، مضيفًا أن "الخطة تعتمد على 3 عمليات هي التعلم والتقييم والأنشطة والخدمات".

وخلال مرحلة التعلم يتم تقسيم الطلاب إلى مجموعات صغيرة مع أخذ كافة الإجراءات الوقائية الاحترازية والصحية المتبعة مع ارتداء الكمامات الوقائية، ووفقاً للخطة المقترحة، سيتم في هذه المرحلة أيضاً احتساب نسبة مشاركة كل من "التعلم وجها لوجه" و"التعلم عن بعد" في "التعليم الهجين" وفقاً للمحتوى المعرفي والمهاري المطلوب تحقيقه في المقررات للقطاعات والكليات المختلفة.

وأضاف الوزير، أن "تلك المرحلة ستتطلب استخدام تقنيات وعناصر التعلم الإلكتروني مع وضع آليات مرنة للجامعات، وسيتم ذلك من خلال التنسيق مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فيما يتعلق بالبنية التحتية، كما سيتم تدريب أعضاء هيئة التدريس، وتقديم كافة أنواع الدعم المستمر للطالب على كل من المستوى العلمي، والتقني، والإرشاد الأكاديمي".

وأوضح وزير التعليم العالي، أنه سيتم استخدام كافة وسائل التعلم عن بعد من خلال منصة التعليم الإلكتروني، وإنتاج مقررات إلكترونية بكل جامعة أو استخدام المقررات الإلكترونية المتاحة على نظام إدارة التعليم بالمركز القومي للتعليم الإلكتروني بالمجلس الأعلى للجامعات، مختتمًا حديثه بشرح متطلبات والاحتياجات المتطلبة لتنفيذ تلك الخطة، من حيث البنية التحتية والبرمجيات والنظم الإلكتروبية وتأهيل المنظومة "الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والإداريين"، بالإضافة للمحتوى التعليمي.

وكلف رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، في ختام الاجتماع، بالتوسع في طاقة شبكات الإنترنت لاستيعاب المحتوى المخصص لكل مرحلة تعليمية وقواعد البيانات المطلوب إدراجها، حيث أكد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات، أن الوزارة تعمل على تنفيذ تلك التكلفيات وتبذل جهودًا كبيرة من أجل استيعاب الشبكات للكثافات المختلفة، بالإضافة إلى تحسين الخدمة للمستخدمين.