اتخذت الدنمارك اليوم الإثنين مزيدا من الخطوات لتخفيف القيود المفروضة لاحتواء تفشي فيروس.. المزيد

وفاة,المعارضة,الرياضة,الدنمارك,صالات الجيم

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 14:21
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تخفيفا لقيود كورونا.. الدنمارك تسمح بإعادة فتح صالات الجيم

صالات الجيم
صالات الجيم

اتخذت الدنمارك، اليوم الإثنين، مزيدا من الخطوات؛ لتخفيف القيود المفروضة لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حيث رفعت عدد الأشخاص المسموح لهم بالتجمع من 10 إلى 50 شخصا.



كما سمحت السلطات بإعادة فتح صالات ممارسة الرياضة المفتوحة وصالات الجيم ومراكز التدريب وحمامات السباحة وأماكن مماثلة، وذلك ضمن المرحلة الثالثة من تخفيف القيود المفروضة؛ لمواجهة فيروس كورونا.

ووفقا لقواعد وزارة الصحة، فإنه يتعين تطهير معدات التدريب بعد كل مستخدم، كما يتعين على المشاركين في فصول ممارسة رياضة اليوجا إحضار أدواتهم معهم.

وكانت حكومة رئيسة الوزراء، ميت فريدريكسن، قد وافقت على اتخاذ هذه الخطوات بعد مباحثات مع الأحزاب التي تدعم حكومتها، بالإضافة إلى أحزاب المعارضة الرئيسية.

وقد أعادت الدنمارك فتح المجتمع تدريجيا، عقب إغلاق حدودها والمؤسسات في مارس الماضي. وجرى مؤخرا إعادة فتح المدارس والمطاعم والمسارح ودور السينما ومتاجر التجزئة.

ويشار إلى أن الدنمارك سجلت، حتى أمس الأحد، 589 حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد.

 فتح الحدود أمام العشاق الذين فرقهم الوباء

 

فتحت الدنمارك حدودها، مايو الماضي، أمام الأشخاص الذين انفصلوا عن شركائهم بسبب إجراءات الإغلاق المفروضة بسبب تفشي فيروس كورونا.

واعتبارا من 26 مايو الماضي، بات ممكنا لمن يقيمون في دول شمال أوروبا أو ألمانيا الدخول إلى الدنمارك لزيارة شركائهم.

وتتطلب القواعد حاليا إثبات وجود علاقة عاطفية مع شخص في الدنمارك من خلال صور ورسائل نصية ورسائل البريد الإلكتروني.

لكن وزير العدل الدنماركي أعلن أن هذه القواعد ستخفف في الأيام المقبلة، ليقتصر الأمر على خطاب موقع من الطرفين.

وقال وزير العدل، نيك هكيرب، في تصريحات تلفزيونية: "إذا قلت إنك شريك (لشخص ما) ووقعت على (الخطاب) ، فسوف نفترض أن ذلك (صحيح)".

وتدرس دول أوروبية أخرى إعادة فتح الحدود بينها مع تراجع تفشي الوباء.

واقترحت ألمانيا السماح بالسفر، إلى جميع دول الاتحاد الأوروبي الـ26 الأخرى، بالإضافة إلى بريطانيا ودول أخرى من خارج الاتحاد الأوروبي، وذلك اعتبارا من 15 يونيو الجاري.

وأصدر الاتحاد الأوروبي توجيهات، حول أفضل السبل لرفع القيود المفروضة على السفر.