كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تعط بعد الضوء الأخضر لفرض السيا

الغربية,رئيس الوزراء,البرلمان,بنيامين نتنياهو,خطة الضم

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 22:27
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

نتنياهو: أمريكا لم تعط الضوء الأخضر لضم الضفة

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تعط بعد الضوء الأخضر لفرض السيادة الإسرائيلية على أجزاء من الضفة الغربية.



ونقلت هيئة البث الإسرائيلي، اليوم الإثنين، عنه القول خلال اجتماع مع عدد من رؤساء المستوطنات، إن "هناك خلافات في الرأي مع الأمريكيين حول مساحة الأراضي التي سيتم ضمها والتي تحيط بالمستوطنات المعزولة".

وقال إن "المطلب الأمريكي الوحيد من إسرائيل بموجب خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو اتفاق مبدئي على خوض مفاوضات مع الفلسطينيين"، موضحًا أن "الولايات المتحدة تسمى ما يراد التحاور عليه بالدولة الفلسطينية، وذلك بخلاف موقف إسرائيل".

ويعارض ممثلو المستوطنين والحركة الدينية الوطنية الإسرائيلية الخطة الأمريكية لمعارضتهم إقامة دولة فلسطينية على ما تبقى من أراضي الضفة الغربية، كون هذا من شأنه أن يبقي 19 مستوطنة منعزلة ومحاطة ببلدات فلسطينية، وفقًا لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، ومن المحتمل أن يتم تقديم مقترحات الضم إلى البرلمان الإسرائيلي للموافقة عليها اعتبارًا من يوليو.

وتٌخطط الحكومة الإسرائيلية لضم المستوطنات اليهودية ومنطقة غور الأردن ذات الأهمية الاستراتيجية في الضفة الغربية، وذلك وفقا لخطة ترامب، وقوبلت الخطط الإسرائيلية باعتراضات واسعة على المستويين الإقليمي والعالمي.

• خطة الضم لن تشمل القبول بدولة فلسطينية

وقال نتنياهو، أمس الأحد، إن تنفيذ خطة ضمّ أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، سيتم خلال أسابيع، ولن يشمل موافقة حكومته على إقامة دولة فلسطينية، وجاء ذلك في تصريحات لنتنياهو خلال ندوة جمعته مع قادة 12 مستوطنة بالضفة الغربية، بحسب القناة الـ13 العبرية الخاصة.

وأضاف نتنياهو: "عملية الضم ستتم خلال أسابيع، ولن تتضمن إقامة دولة فلسطينية، إذا أن الحكومة الإسرائيلية لن توافق على ذلك"، وأشار إلى أنّه "لم يتم حتى الآن" الانتهاء من رسم الخرائط المتعلقة بالضمّ، حسبما أفاد موقع "خبرني" الإخباري.

وشدد نتنياهو على "ضرورة اغتنام هذه الفرصة التي لم تتكرر منذ 73 عاما، خاصة مع وجود الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في البيت الأبيض"، مؤكدًا: "يجب أن لا نجعل ترامب يعتقد أننا لسنا مهتمين بالخطة (صفقة ترامب)".

وتأتي تصريحات نتنياهو بشأن عدم شمول خطة الضم الموافقة على إقامة دولة فلسطينية، إثر اتهامات من المستوطنين له بقبول الحكومة "الإسرائيلية" لقيامها.

ويمثل قادة المستوطنات الـ 12، الذين التقاهم نتنياهو قرابة ربع مليون مستوطن يعيشون فيها.

ونقلت القناة 13، عن مصادر (لم تسمها) من قادة المستوطنات الذين اجتمع معهم نتنياهو، قولها إن "الأخير أبلغهم أنه سعى لتطبيق خطة الضم حتى قبل الأول من يوليو المقبل، ولكن لأسباب مفاوضات الائتلاف الحكومي سابقًا قرر التأجيل حتى الشهر المقبل".

وفي أبريل الماضي، اتفق نتنياهو مع زعيم حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس، على أن تبدأ عملية الضم أول يوليو المقبل، وتشمل غور الأردن وجميع المستوطنات بالضفة الغربية.

ومؤخرا، أعلن رئيس وزراء الاحتلال "الإسرائيلي"، في أكثر من مناسبة، أن حكومته تريد الشروع بعملية الضم في يوليو.

وأشار نتنياهو أن مساحة الأراضي التي تعتزم "إسرائيل" ضمها تقدر بـ30% من الضفة الغربية.

وردا على ذلك، أعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الشهر الماضي، أن منظمة التحرير الفلسطينية في حلّ من الاتفاقيات مع الاحتلال والولايات المتح