قال الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار خلال اجتماع اللجنة البرلمانية المشتركة من لجان الإعلام والثقاف

مصر,التعديلات,المصري,التنمية,السياحة,الاتحاد المصري,دعم

الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 13:31
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"العناني": دمج الصناديق الخاصة بالسياحة والآثار لتعظيم الموارد

خالد العناني وزير السياحة والآثار
خالد العناني وزير السياحة والآثار

قال الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، خلال اجتماع اللجنة البرلمانية المشتركة من لجان الإعلام والثقافة والآثار، ولجنة السياحة والطيران المدني، ولجنة الخطة والموازنة، اليوم الأحد، إن مشروع قانون صندوق السياحة والآثار يهدف إلى دعم وتمويل الأنشطة التي تعمل على تنمية وتنشيط السياحة والترويج لها عالميا وتطوير الخدمات والمناطق السياحية وتحفيز السياحة الوافدة ودعم مشروعات المجلس الأعلى للآثار المتعلقة بترميم وحفظ وصيانة الآثار وتطوير المواقع الأثرية والنهوض بالإرث الحضاري وفقا لمفهوم التنمية السياحية المستدامة.



وأضاف الوزير، أن الواقع العملي والفعلى أظهر عدم وجود مبرر حالي للإبقاء على الصناديق الحالية للسياحة والآثار منفردة، فرؤى دمج الصناديق في صندوق واحد، مؤكدا أن هذا الصندوق ليس إنشاء لصندوق جديد.

وأشار إلى أنه في إطار التوجه لتعظيم الموارد المالية لقطاع السياحة والآثار، فإن صندوق السياحة والآثار سوف يبحث عن المزيد من مصادر التمويل ليكون بمثابة "وعاء" لدعم هذا القطاع الهام والعمل على تخصيص 50% من ميزانية الصندوق الجديد لإطلاق حملات دعائية دولية لتنشيط السياحة الوافدة إلى المقاصد المصرية المتنوعة، حيث إن آخر حملة دولية كبيرة تم إطلاقها لتنشيط السياحة كانت بدأت عام 2010 وذلك لعدم وجود التمويل الكافي بصندوق السياحة الذي ينفق معظم ميزانيته على تحفيز الطيران الوافد إلى مصر لدعم القطاع السياحي وذلك اسوة بمعظم الدول السياحية بالمنطقة، مؤكدا ضرورة القيام بحملة دعائية في أسرع وقت ممكن لإنقاذ هذا القطاع الاستراتيجي.

وخلال اجتماع اللجنة البرلمانية، أكد العناني، أن هناك توازن في صرف ميزانية الصندوق بين قطاعي السياحة والآثار ولن يتم دعم قطاع علي حساب الآخر، فهما وجهان لعملة واحدة، حيث يخصص 50%؜ على الأقل من إيراد الصندوق الجديد للترويج والتنشيط السياحي. 

وقد وافق أعضاء اللجان بصورة مبدئية على مشروع قانون صندوق السياحة والآثار مع إجراء بعض التعديلات على بعض البنود والصياغات والخاصة بمصادر التمويل.

جدير بالذكر أن القانون نص على أن يُنشأ صندوق يُسمى "صندوق السياحة والآثار"، تكون له الشخصية الاعتبارية، ويكون مقرها محافظة القاهرة، ويتبع الوزير المختص بشئون السياحة والآثار.   ويضم في عضويته كل من: نائب وزير السياحة والآثار، والأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، ورئيس الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، ورئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة للتنمية السياحية، ورئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري للغرف السياحية، كما يضم عددًا من ذوي الخبرة في مجالات السياحة والآثار، والاستثمار، والاقتصاد، والقانون، والإدارة، وذوي الخبرة بنشاط الصندوق.