كشف البنك المركزي المصري اليوم الأحد 7 يونيو عن تراجع صافي الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية.. المزيد

البنك المركزي,الاحتياطي النقدي,البنك المركزي المصري,فيروس كورونا,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 00:26
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

البنك المركزي يعلن تراجع الاحتياطي النقدي الأجنبي

البنك المركزي
البنك المركزي

كشف البنك المركزي المصري، اليوم الأحد، عن تراجع صافي الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية خلال شهر مايو الماضي، بنحو مليار دولار ليصل إلى 36 مليار دولار، مقابل 37.037 مليار دولار خلال أبريل الماضي.



وفي وقت سابق كان قد أعلن البنك المركزي المصري، وصول رصيد احتياطي النقد الأجنبي لديه في نهاية شهر أبريل الماضي، إلى نحو 37.037 مليار دولار مقابل نحو 40.108 مليار دولار نهاية مارس الماضي، وكان الاحتياطي الأجنبي وصل إلى 45.51 مليار دولار بنهاية فبراير الماضي.

يذكر أن البنك المركزي، قد أوضح أسباب تراجع الاحتياطي النقدي الأجنبي بقيمة بلغت نحو 8.5 مليار دولار خلال الشهرين الماضيين.

وتابع البنك المركزي، أنه التزاما بدوره وحفاظه على استقرار الأسواق المصرية، في ظل الأوضاع الاقتصادية المضطربة عالميا، فقد قام البنك المركزي المصري، خلال شهر أبريل 2020، باستخدام نحو 3.1 مليار دولار أمريكي من الاحتياطي النقدي الدولي؛ لتغطية احتياجات السوق المصري من النقد الأجنبي؛ لضمان استيراد السلع الاستراتيجية.

سداد الالتزامات الدولية الخاصة بالمديونية الخارجية للدولة

 

ولفت البنك المركزي، إلى أنه بالإضافة إلى ذلك تم سداد الالتزامات الدولية الخاصة بالمديونية الخارجية للدولة والتي بلغت 1.6 مليار دولار تضمنت استحقاق سندات دولية بمبلغ مليار دولار وخروج بعض المستثمرين من خلال آلية البنك المركزي لتحويل أموال المستثمرين الأجانب.

وأضاف أنه تم استخدم نحو 5.4 مليار دولار أمريكي من الاحتياطي النقدي الدولي لتغطية احتياجات السوق المصري، من السلع الأساسية والاستراتيجية وذلك خلال شهر مارس 2020، بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، التي ألقت بظلالها على اقتصاديات العالم ومن بينها مصر.

وأوضح البنك المركزي، أنه تم استخدام 5.4 مليار دولار؛ لتغطية احتياجات السوق المصري من النقد الأجنبي، وضمان استيراد السلع الأساسية والاستراتيجية، وتغطية تراجع استثمارات الأجانب والمحافظ الدولية، بجانب سداد الالتزامات الدولية الخاصة بالمديونية الخارجية للدولة.

ومن المعروف أن العملات الأجنبية بالاحتياطي الأجنبي لمصر تتكون من عدد من العملات الدولية الرئيسية، والتي تشمل الدولار الأمريكي والعملة الأوروبية الموحدة اليورو، والجنيه الإسترليني والين الياباني، وهى نسبة توزع حيازات مصر منها على أساس أسعار الصرف لتلك العملات ومدى استقرارها فى الأسواق الدولية، والتي تتغير وفقا لخطة موضوعة من قبل مسؤولي البنك المركزي المصري.