قامت الإدارة العامة للقاهرة التاريخية في وزارة السياحة والآثار بالتعاون مع منطقة آثار الإمام الشافعي بإضاءة

مصر,القاهرة,السياحة,القلعة,ضحايا,المقابر

الخميس 3 ديسمبر 2020 - 15:07
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

إضاءة قباب مقابر الأسرة العلوية بمنطقة الإمام الشافعي

قامت الإدارة العامة للقاهرة التاريخية في وزارة السياحة والآثار، بالتعاون مع منطقة آثار الإمام الشافعي؛ بتفعيل إضاءة قباب مقابر الأسرة العلوية الأثرية الموجودة بالمنطقة، وذلك في إطار مشروع تطوير المنطقة المحيطة بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، والذي تقوم به وزارتي السياحة والآثار والإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة ومحافظة القاهرة.



وقال الدكتور أسامة طلعت رئيس قطاع الآثار الاسلامية والقبطية واليهودية بالمجلس الأعلى للآثار، إن القباب يبلغ عددها سبعة وتتنوع ما بين قباب صغيرة ومتوسطة وكبيرة الحجم، مشيرا إلى أنه جار إعداد عدد من الدراسات تمهيدا لطرح مشروع متكامل لترميم مقابر الأسرة العلوية.

جدير بالذكر أن هذه المقابر والمعروفة باسم "حوش الباشا" تقع بمنطقة الإمام الشافعي، وقام ببناءها محمد علي كمدفن له ولعائلته في عام 1816م، ولكنه لم يدفن بها ودفن بمسجده بالقلعة.

• نبذة عن مقابر الإمام الشافعي

مقابر العائلة الملكية أو مقابر أسرة محمد علي باشا أو حوش الباشا بمقابر الإمام الشافعي بالقاهرة، هي مجموعة مدافن تعود للأسرة الملكية العلوية بجوار مسجد الإمام الشافعي.

تقع مجموعة المقابر تحت ثلاث قباب كبيرة الحجم وبجوارها ثلاث أخرى متوسطة محمولة جميعها على أعمدة حجرية مربعة، وتتزين الأضرحة بمجموعة من النقوش والزخارف الفنية الدقيقة، يعلو مدخل المدفن قبة صغيرة تتدلى منها ثريا نحاسية ويؤدي إلى صالة كبيرة ذات بابين يؤدي كل منهما إلى حديقة المدفن وفي نهاية الصالة باب كبير يؤدي إلى داخل المدفن.

• المقابر

- قبر والي مصر إبراهيم باشا ابن محمد علي باشا ويتكون ضريحه من ثلاثة طوابق هرمية من المرمر الإيطالي، ومزخرف بالكامل من القاعدة الأرضية حتى أعلى الشاهد بأشكال نباتية وعربية على الطراز الإسلامي ويمثل في بنائه وزخارفه وحدة هندسية متكاملة الشكل، ويعلو الضريح شاهدان للقبر الأول كتب عليه أبيات الشعر والمدح والرثاء، والآخر كتب عليه تعريف بصاحبه باللغة التركية ويعلوه الطربوش التركي باللون الأحمر.

- ضريح والي مصر عباس حلمي الأول، ويتكون من ثلاثة طوابق منقوشة بأشكال نباتية وعربية جميلة يعلوه شاهد كتب عليه باللغة التركية تعريف بصاحب القبر، والدعاء له، ويعلو الشاهد الطربوش التركي، وأحيط القبر بسور نحاسي ضخم منقوش بأشكال هندسية مفرغة.

- قبر والي مصر محمد سعيد باشا.

- ضريح نور هانم والدة عباس حلمي الأول وهو من أضخم وأفخر الأضرحة النسائية بمجموعة مدافن الإمام الشافعي، وطوله نحو ثلاثة أمتار، وعرضه متر ونصف المتر، وارتفاعه عند الشاهد 4 أمتار، وهو مصنوع من الألبستر النادر.

- قبر إلهامي باشا شقيق عباس حلمي الأول وضريحه طابقان من الرخام المزخرف، وقد نقشت عليه الآيات القرآنية.

- قبر فتحية هانم زوجة عباس حلمي الأول.

- قبر الأميرة شمس زوجة عباس حلمي الأول.

- قبر الأميرة ملك زوجة محمد سعيد باشا.

- قبر الأميرة إنجي زوجة محمد سعيد باشا.

- قبر الأمير أحمد بن إبراهيم باشا.

- قبر الأميرة عين الحياة والدة محمد سعيد باشا.

- قبر الأمير طوسون باشا ابن محمد سعيد باشا.

- قبر الأمير محمد ابن طوسون باشا ابن محمد سعيد باشا.

- قبر الأمير محمود طوسون باشا ابن محمد سعيد باشا.

- قبر الأمير محمود بن محمد سعيد باشا.

- قبر الأمير محمد علي ابن إسماعيل باشا.

- قبر رقية هانم ابنة يكن باشا شقيق نور هانم.

- قبر الأميرة زينب ابنة يكن باشا شقيق نور هانم.

- وفي خارج هذه المدافن توجد مجموعة من المدافن لبعض أفراد الأسرة، كما يقال إن تحتها يرقد الأربعون مملوكا ضحايا مذبحة القلعة.