أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان أن الوزارة تمكنت من خلال مديرية القوى العاملة بالإسماعيلية من تسوية.. المزي

شكاوى,القوى العاملة,وزير القوى العاملة

السبت 26 سبتمبر 2020 - 19:25
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وديا

القوى العاملة: حل شكاوى عمال 3 شركات بالإسماعيلية

وزير القوى العاملة محمد سعفان
وزير القوى العاملة محمد سعفان

أعلن محمد سعفان، وزير القوى العاملة، أن الوزارة تمكنت من خلال مديرية القوى العاملة بالإسماعيلية، من تسوية عدد من الشكاوى العمالية في 3 شركات بمصانع المنطقة الحرة الاستثمارية بالمحافظة، وذلك بعد تكليف مفتشي مكتب العمل وعلاقات العمل، بالانتقال إلى الشركات الثلاث وبحث مطالب العاملين بها، والتوفيق بين وجهات نظر الإدارة والعمال؛ حلا لشكواهم وديا.



وكان وزير القوى العاملة، قد أصدر توجيهاته لمدير المديرية ياسر سعيد، بالتواصل مع إدارة المصانع الثلاث؛ للوقوف على أسباب الوقفات الاحتجاجية للعمال وتوقف العمل، وحل مشكلات العاملين بالطرق الودية، وحصولهم على حقوقهم كاملة طالما أنها فى الإطار القانوني.

وقال هيثم سعد الدين، المتحدث الرسمي للوزارة والمستشار الإعلامي للوزير، إن الوزارة تلقت من خلال مرصد الاحتجاجات العمالية ما يفيد التفاوض الودي لحل شكاوى العاملين مع إدارة شركات أمبي، و"جى بى تك"، والفخامة، حيث أشار مدير المديرية إلى أنه بناء على تعليمات الوزير في هذا الشأن، تم تكليف كل من جيهان رمزي واصف، مفتشة مكتب العلاقات، وفتحي الطباخ، مفتش؛ للانتقال لمقر الهيئة العامة للاستثمار بالإسماعيلية؛ وذلك للوقوف على أسباب المشكلات بهذه الشركات.

وأوضح مدير المديرية أنه بالنسبة لشركة أمبي، رفض العمال طلب الإدارة بالتشغيل ساعة إضافية يوميا مدفوعة الأجر بعد ساعات العمل الرسمية، بحيث يصبح مجموع ساعات العمل 8 ساعات بدلا من 7 مقابل أجر ساعة إضافى، وتم مناقشة الإدارة في هذا الخصوص وإبلاغ برفض العمال للساعة الإضافية، وتم إلغاء قرار الإدارة في هذا الخصوص، وتسوية ذلك وديا بين إدارة الشركة والعمال، وبذلك يتم إزالة شكوى العمال.

أما بالنسبة لشكاوى العمال بشركة "جي بي تك"، كانت الشركة قد أصدرت أمر بإعطاء العاملين يومين راحة في الأسبوع (الجمعة والسبت) بدلا من يوم الجمعة فقط، على أن يتم توزيع ساعات يوم السبت على بقية أيام الأسبوع، بحيث يبدأ العمل الساعة الثامنة صباحا حتى الرابعة والنصف عصرا، وذلك تطبيقا للإجراءات الاحترازية؛ لمكافحة فيروس كورونا بتخفيض فترات الانتقال بوسائل المواصلات.

وقد رفض العمال قرار الشركة، وطالبوا بالمواعيد القديمة، التي تبدأ في الساعة الثامنة والنصف صباحا حتى الثالثة والنصف عصرا، والراحة الأسبوعية يوم الجمعة فقط، وقد قامت المديرية بتقريب وجهات النظر بين العمال والإدارة إلى أن تم التوصل إلي أن يبدأ العمال العمل في الساعة السابعة صباحا حتى الثالثة عصرا، على أن تكون الراحة يومى الجمعة والسبت ما عدا السبت الأول من كل شهر، حيث يعوض فيها العمال عدد ساعات العمل المتبقية ليصبح إجمالي ساعات العمل 42 ساعة أسبوعيا.

وتابع مدير المديرية قائلا: إنه بالنسبة لشركة الفخامة، فكانت شكوى العمال في عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية نظرا لتعثر الشركة وعدم توافر سيولة مالية وتوقف الإنتاج فيها، وقد اتفقت المديرية مع إدارة الشركة على أن يقوم بسداد مستحقات العمال المالية فى أقرب وقت.

وفي هذا الخصوص أكدت الشركة أنها سوف تقوم اليوم السبت بصرف مبالغ من رصيد الإجازات للعمال الذين انتهت عقودهم أو الذين تقدموا باستقالتهم فى شهر أبريل الماضى، وسوف يتم صرف باقي مستحقات العمال المتبقين خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقدم الوزير، الشكر لطرفي العمل والإنتاج بالشركات الثلاثة، لتفعيل دور المفاوضة الجماعية والحوار الهادف والبناء، مما يعود بالنفع على كل منهم بالوصول إلى الحل الودي.