قال نقيب الفلاحين حسين عبد الرحمن إن الجراد يبدأ التكاثر في الموسم الشتوي من شهر أكتوبر.. المزيد

الجراد,نقيب الفلاحين,الفلاحين,اخبار عاجلة,اخبار مصر الان,انتشار الجراد,الجراد بمصر,مكافحة الجراد,حسين عبد الرحمن,أهم اخبا اليو

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 22:42
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لا داعي للقلق

نقيب الفلاحين يكشف حقيقة انتشار الجراد بمصر

انتشار الجراد بمصر
انتشار الجراد بمصر

قال نقيب الفلاحين، حسين عبد الرحمن، إن الجراد يبدأ التكاثر في الموسم الشتوي من شهر أكتوبر وحتى إبريل، وأن الوزاره تكون على كامل الاستعداد للمكافحه قبل موسم التكاثر الشتوي بشهر على الأقل، وأنه حتى الآن لم تدخل أي أسراب جراد الحدود المصرية. 



وأضاف نقيب الفلاحين، في بيان له، اليوم، أنه ما زال من المبكر الحديث عن إمكانية غزو أسراب الجراد لمصر و لا داعي للقلق، حيث أن فرق المسح والاستكشاف مزودة بكل الإمكانيات للرصد والمتابعة والمكافحة و منتشره في المناطق  الحدودية بالصحراء الجنوبية الشرقية وساحل البحر الأحمر (سفاجا – القصير – مرسى علم – الشيخ الشاذلي – حماطة – الشلاتين – أبورماد – حلايب)، والعلاقي شرق بحيرة ناصر والصحراء الجنوبية الغربية (جرف حسين – أبوسمبل – توشكى)، وشرق العوينات والواحات البحرية وفي الشمال الغربي سيوة والسلوم.

وتابع نقيب عام الفلاحين، ورغم أن الجراد الصحراوي من أخطر أنواع الآفات المهاجرة»، حيث يهجم بأسراب كبيرة، ويلتهم معظم المحاصيل الزراعية ويؤدي لخسائر فادحة، وأن العوامل المناخية تساهم في اتجاه تحركات هذه الأسراب وزيادة تكاثرها، الا أن مصر تمتلك قواعد لمكافحة الجراد تصل إلى 13 قاعدة رئيسية، و42 قاعدة فرعية بإجمالي نحو 55 قاعدة بالمناطق الحدودية ولديها خطط جاهزة لمكافحة الجراد.

وأوضح نقيب الفلاحين، أن مكافحة الجراد تبدأ بعمليات المسح لتحديد كميات الجراد والطرق المناسبة للمكافحة والتي تتراوح حسب كميات الجراد ما بين المكافحة البيولوجية باستخدام الفطريات المبيدة للحشرة إلى استخدام المبيدات الكيماوية السامة لقتل هذه الحشرات بطرق متنوعة، حيث يمكن الرش عن طريق المزارعين أو استخدام الطائرات من قبل الحكومة في حالة زيادة كميات الجراد بصورة كبيرة.

وتابع عبدالرحمن، أن خطورة الجراد تكمن في ان هذه الحشرات تتغذى على جميع أنواع النباتات والمزروعات، ما يجعلها آفة خطيرة تدمر المحاصيل الزراعية.

و تضع إناث هذه الحشرات بيضها على هيئة كتل بيضية على بعد 10 سم من سطح التربة الرملية الرطبة، ويفقس البيض عن حوريات في حجم النمل الصغير وتكون صفراء اللون، وتنسلخ عدة مرات لتصل إلى الطور البالغ القادر على الطيران والتكاثر تحت ظروف بيئية ومناخية مختلفة، ولها قدرة على الطيران لمسافات بعيدة والهجرة السريعة من مكان لآخر.

وأشار إلى أن الجراد يعتبر آفة دولية عابرة للحدود لا يمكن لدولة بمفردها أو حتى مجموعة من الدول أن تحد من أضرارها دون تعاون جميع الدول في هذا الشأن، مؤكدًا على إمكانية مكافحة هذه الحشرات بجمعها يدويًا وإعدامها، أو باستخدام الرش بالمبيدات المناسبة.