تسرع العديد من الشركات في مختلف المجالات في اليابان لتطوير أقنعة وجه باردة وجافة لمساعدة الأشخاص.. المزيد

اليابان,الكمامات,أخبار العالم,أهم أخبار العالم,كمامات حرارية

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 09:50
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مع اقتراب الصيف

اليابان تطور كمامات مقاومة للحرارة والرطوبة

كمامات مقاومة الحرارة
كمامات مقاومة الحرارة

تسرع العديد من الشركات في مختلف المجالات في اليابان لتطوير أقنعة وجه باردة وجافة لمساعدة الأشخاص في مواجهة حرارة الصيف المرتفعة القادمة، حيث يواصلون ارتداء الكمامات لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.



وذكرت وكالة "كيودو" اليابانية للأنباء، اليوم الأحد، أن الطلب يزداد على الأقنعة المناسبة للاستخدام الصيفي في اليابان وأجزاء أخرى من العالم، حيث يحذر الخبراء الطبيون من مخاطر مثل صعوبات التنفس والجفاف عند ارتداء الكمامات العادية في الموسم الحار والرطب.

وتقدم شركات من مختلف الصناعات لم تنتج كمامات قبل ذلك أبدا حلولا، مع خبرتها الخاصة التي تتباين من مواد التبريد عالية التقنية إلى الأفكار المثيرة للاهتمام مثل وضع عبوات من غازات التبريد داخل الأقنعة.

وتدخل عدة شركات بنشاط سوق الكمامات الصيفية بعد أن رفع رئيس الوزراء شينزو آبي حالة الطوارئ بالكامل بسبب وباء كورونا في 25 مايو.

وأعلن آبي حالة الطوارئ في أبريل، وحث المواطنين على البقاء في منازلهم، وحث الشركات على تعليق العمل أو تقصير ساعات العمل في محاولة لمنع الفيروس من الانتشار.

وفي حين استؤنفت الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية تدريجيا، فإن الحكومة تدعو المواطنين إلى مواصلة ارتداء أقنعة الوجه في مواجهة موجة ثانية محتملة لانتشار الفيروس.

• انخفاض إنفاق الأسر اليابانية بسبب كورونا

أظهر تقرير صادر عن الحكومة اليابانية، الجمعة الماضي، أن متوسط ​​إنفاق الأسر في البلاد انخفض في أبريل الماضي بنسبة قياسية بلغت 11.1% عن العام السابق بسبب جائحة فيروس كورونا وزيادة ضريبة الاستهلاك العام الماضي.

ووفقا لتقرير صادر عن وزارة الشؤون الداخلية والاتصالات، بلغ متوسط إنفاق الأسر 267922 ينا (تقريبا 2455 دولارا) في أبريل، وهو ما يمثل الشهر السابع على التوالي من الانخفاض في البلد المتضرر بسبب الركود.

وتباطئ إنفاق الأسر اليابانية منذ أن زاد رئيس الوزراء شينزو آبي ضريبة الاستهلاك في البلاد من 8% إلى 10% في أول أكتوبر الماضي.

كما أفادت الوزارة أن الدخل الشهري المعدل حسب التضخم ارتفع بنسبة 0.9% عن العام السابق ليصل إلى 531017 ينا في أبريل.

ودخل الاقتصاد الياباني في حالة ركود، حيث تقلص بمعدل سنوي قدره 3.4% في الربع الأول، مسجلاً ربعين متتاليين من النمو السلبي.