أعلنت الحكومة الفرنسيةاليوم السبت مقتل زعيم تنظيم القاعدة في المغرب ومنطقة شمال أفريقيا بأكملها.. المزيد

فرنسا,المغرب,تنظيم القاعدة,افريقيا,الارهاب,شمال افريقيا,عبد المالك دروكدال,المغرب العربى,زعماء الارهاب

الإثنين 10 أغسطس 2020 - 10:34
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد إعلان فرنسا مقتله

7 معلومات عن زعيم القاعدة المغربي عبد المالك دروكدال

عبد المالك دروكدال
عبد المالك دروكدال

أعلنت الحكومة الفرنسية، اليوم السبت، مقتل زعيم تنظيم القاعدة في المغرب، ومنطقة شمال أفريقيا بأكملها، عبد المالك دروكدال، وذلك إثر عملية عسكرية مشتركة مع حلفائها، هو وعدد من حلفائه في مالي، وذلك بعد اشتراكع في الكثير من العمليات الإرهابية، والتي تمثل بعضها في اختطاف السائحين خلال السنوات الماضية، وطلب فدية مالية مقابل الإفراج عنهم.



ويرصد “اليوم الجديد”، خلال السطور التالية أبرز المعلومات عن عبد المالك دروكدال.

من هو عبد المالك دروكدال زعيم تنظيم القاعدة

- تولى عبد المالك دروكدال، قيادة التنظيم في المغرب العربي، وتنقل في عدد من الدول منها الجزائر ومالي.

- كان زعيمًا للقاعدة في المغرب، ومنطقة الساحل الأفريقي، وجماعة نصرة الإسلام والمسلمين الموجودة في مالي وبوركينا فاسو.

- خلال التسعينات، وهي الفترة التي كان يطلق على الجزائر اسم العشرية السوداء، والتي شهدت عددًا كبيرًا من العمليات الإرهابية التي كان ينفذها المتطرفين المسلحين آنذاك، كان دروكدال ذو صيت  وسمعة كبيرة، حيث كان يعتبر واحدًا من أبرز المتطرفين في الجزائر خلال الفترة سالفة الذكر.

- عُرِف دروكدال، خلال العقود القليلة الماضية، كواحد من أبرز قادة تنظيم القاعدة حول العالم.

- نفذ عددًا من العمليات العسكرية الخاصة بالتنظيم في مالي، الأمر الذي دفع فرنسا لإرسال القوات العسكرية لمحاربة التنظيم منذ عام 2013.

- شارك في تنظيم العديد من العمليات التفجيرية الانتحارية القاتلة داخل الجزائر.

- استهدف مبنى للأمم المتحدة في الجزائر العاصمة عام 2007.

تصريحات وزيرة الدفاع الفرنسية عن عبد المالك دروكدال

ومن جانبها، قالت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي، اليوم السبت،  إن دروكدال وبعض الأعضاء المقربين منه في التنظيم قٌتلوا في شمال مالي، الأربعاء الماضي، وأكدت بارلي، أن العمليات الجريئة التي قامت بها القوات الفرنسية سددت ضربات قاصمة للجماعات الإرهابية.

تاريخ التدخل العسكري الفرنسي في مالي

وبدأ التدخل العسكري الفرنسي في مالي، عقب سيطرة جماعات إسلامية مسلحة على مناطق من شمال البلاد، وتمكن جيش مالي بمساعدة فرنسا من استعادة السيطرة على البقاع التي سيطر عليها مسلحون إسلاميون، لكن الاضطرابات والعنف انتشر في الدول المجاورة، ما دفع فرنسا إلى نشر آلاف القوات في مالي عام 2013، ولا تزال متواجدة في تلك الدولة الأفريقية حتى الآن.