تقدم أحمد أبو خليل عضو مجلس النواب عن محافظة البحر الأحمر بسؤال برلماني إلى السيد القصير وزير الزراعة.. المزيد

مجلس النواب,الجراد,وزارة الزراعة

الخميس 13 أغسطس 2020 - 16:13
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

سؤال برلماني حول إجراءات الزراعة لمنع دخول الجراد مصر

الجراد- أرشيفية
الجراد- أرشيفية

تقدم أحمد أبو خليل، عضو مجلس النواب عن محافظة البحر الأحمر، اليوم السبت، بسؤال برلماني إلى السيد القصير وزير الزراعة، بشأن الإجراءات التي تتخذها الوزارة لمواجهة أسراب الجراد الصحراوي ومنع دخولها الحدود المصرية.



وقال أبو خليل، في سؤاله، إن الجراد الصحراوي يبدأ في الظهور خلال شهر سبتمبر، وهو موسم التكاثر الشتوي والهجرة الطبيعية لحشرة الجراد الصحراوي والذي تتأثر به الحدود المصرية، ويبدأ موسم التكاثر الشتوي من أكتوبر إلى أبريل من كل عام.

وطالب بالتعامل مع التحذيرات الصادرة من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، بعين الدراسة والاعتبار، والتي جاء فيها أن أسراب الجراد الصحراوي في دول شرق أفريقيا لم يسبق لها مثيل من حيث حجمها وقدراتها التدميرية.

وأكد على ضرورة انتشار لجان المسح والمكافحة التابعة للإدارة العامة للجراد بوزارة الزراعة في المناطق الحدودية بالصحراء الجنوبية الشرقية وساحل البحر الأحمر (سفاجا، القصير، مرسى علم ، الشيخ الشاذلي، حماطة، الشلاتين، أبو رماد، حلايب)، والعلاقي شرق بحيرة ناصر والصحراء الجنوبية الغربية (جرف حسين، أبو سمبل، توشكى)، وشرق العوينات والوحات البحرية وفي الشمال الغربي سيوة والسلوم.

نقابة الفلاحين تطالب بإعلان الطوارئ لمواجهة الجراد 

ومن جانبها، طالبت النقابة العامة للفلاحين الزراعيين برئاسة محمد عبدالستار، وزارة الزراعة، بإعلان حالة الطوارئ، والاستعداد الكامل لمواجهة أسراب الجراد الصحراوي ومنع دخولها الحدود المصرية، وتشديد الإجراءات الاستباقية للوزارة للحد من تسرب الجراد داخل محافظات مصر.

وأوضح نقيب عام الفلاحين الزراعيين، في تصريحات له اليوم، أن الجراد الصحراوي يبدأ في الظهور خلال شهر سبتمبر، وهو موسم التكاثر الشتوي والهجرة الطبيعية لحشرة الجراد الصحراوي والذي تتأثر به الحدود المصرية؛ حيث يبدأ موسم التكاثر الشتوي من أكتوبر إلى أبريل من كل عام، مشددًا على وجود تنسيق مع كل الأجهزة المعنية بالدولة، بالإضافة إلى التواصل المستمر مع منظمة الأغذية والزراعة؛ للوقوف على موقف الجراد الصحراوي بالدول المجاورة مثل ليبيا والسودان واليمن والسعودية والاستفادة من النشرة الشهرية التي ترسلها الفاو للدول الأعضاء.

وقال نقيب الفلاحين، إن الوضع هادئ تمامًا في مصر حتى الآن، وهذا ما يؤكده أيضًا موقع الفاو ولا يوجد أي نشاط للحشرة على مستوى المناطق الحدودية والداخلية من البلاد، كما أن لجان المسح والاستكشاف تواصل عملها بالصحراء والمناطق الحدودية للوقوف على حالة الجراد الصحراوي لهذه المناطق والقيام بأعمال المكافحة لأي تجمعات أو أسراب تهاجم البلاد، مشددًا على ضرورة أن يكون هناك يقظة وحرص خلال الأيام المقبلة لصد أي هجوم محتمل من الجراد الصحراوي على عدد من محافظات مصر الحدودية.