بناء على تكليف نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي لفريق التدخل السريع المركزي بالتعامل مع الشكوى.. المزيد

مسن,نيفين القباج,وزيره التضامن

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 15:13
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

القباج توجه فريق التدخل السريع لإنقاذ حياة مسن بمحطة الدمرداش

وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة نيفين القباج
وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة نيفين القباج

كلفت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، فريق التدخل السريع المركزي بالتعامل مع الشكوى الواردة من منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة التابعة لمجلس الوزراء، والتي تم تداولها على صفحات التواصل الاجتماعي، بشأن تواجد مسن بلا مأوى أمام محطة أتوبيس الدمرداش. 



وتوجه الفريق إلى مكان تواجد المسن، وتبين  أنه يبلغ من العمر 53 عامً،ا وليس معه أوراق ثبوتية وتم إقناعه بالانتقال إلى أحد دور الرعاية الاجتماعية.

واتخذ الفريق كافة الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا المستجد، وبعدها تم نقله إلى دار رعاية بالجيزة لتلقي كافة أوجه الرعاية الاجتماعية.

وجدير بالذكر أن الفريق يتعامل مع شكاوى دور الرعاية الاجتماعية والمشردين من خلال مصادر متعددة؛ منها الخط الساخن لوزارة التضامن الاجتماعي 16439، وخط منظومة الشكاوي الحكومية الموحدة التابعة لمجلس الوزراء  16528.

وتعامل الفريق مع 13645 شكوى، منذ بداية إنشائه في أكتوبر 2014 وحتى الآن.

التضامن تتقدم ببلاغ إلى النائب العام في واقعة تعذيب معاق بكلب مفترس

وفي سياق آخر، أكدت وزسرة التضامن الاجتماعي، أنها تقوم بمتابعة ما تم تداوله عبر السوشيال ميديا، من خلال قيام شابين بترويع طفل من ذوي الإعاقة باستخدام كلب مفترس على سطح منزل، وذلك حسبما ظهر في مقطع الفيديو المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ووجهت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، إدارات التأهيل الاجتماعي والأسرة والطفولة وأعضاء الضبطية القضائية بالوزارة بتقديم بلاغ للنائب العام من أجل اتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها حماية حق الطفل وردع الشابين المتورطين في هذا الفيديو.

وأوضحت أن الوزارة لن تسمح بانتهاك حقوق أي شخص من الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، أو ترويعه أو التنمر عليه بأي صورة من صور التنمر، أو الاعتداء بأي صورة من صور الاعتداء اللفظي أو الجسدي أو المعنوي.

وتابعت وزيرة التضامن أن قانون حماية الأشخاص ذوي الإعاقة ونصوص الدستور المصري تجرم ما تم تداوله، وستسعى الوزارة من أجل ضمان حصول المتورطين في واقعة ترويع وتخويف الطفل على أشد عقوبة ينص عليها القانون، وذلك من أجل الحفاظ على حقوق الأطفال الصغار من ذوي الإعاقة.

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي آنذاك مقطع فيديو لشابين يقومان بتعذيب طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك من خلال تخويفه والاعتداء عليه عن طريق استخدام كلب بوليسي.