اندلعت حرائق في مستودعات شركة امازون في ولاية كاليفورنيا الأمريكية والتي تعمل كمركز توزيع إلا أن الحرائق

حادث,حرائق,شركة امازون,حرائق امازون,amazon,Amazon fires

السبت 31 أكتوبر 2020 - 00:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

حرائق أمازون.. النيران تأكل مستودع شركة التجارة الإلكترونية

حرائق شركة امازون
حرائق شركة امازون

اندلعت حرائق في مستودعات شركة أمازون  في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، والتي تعمل كمركز توزيع، إلا أن الحرائق التي اجتاحت المبنى بكامله وصاحبها 3 أجراس إنذار، لم تؤثر على صحة العاملين بالمبنى، وخرج ما يقرب من 100 موظف سالمين دون أي أضرار تذكر، وفقًا لما أعلنته الشركة في بيانها.



وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعًا مصورًا، تظهر من خلاله الحالة المتردية التي ظهر عليها المبنى، حيث أن المناظر الجوية توضح أن النار قد طالت جميع أقسام المستودع، بينما تجلى منظر انهيار الأسقف.

بدء التحقيقات في أسباب حرائق أمازون

ووفقًا لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، أكد المتحدث باسم مدينة ريدلاندز، "كارل بيكر" أن حوالي 100 موظف تم إجلاؤهم ذاتيًا وتمكنوا من الوصول إلى بر الأمان، ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات، لافتًا أنه لم تخطو النيران طريقها إلى أي موقع من مواقع أمازون القريبة.

وقال جيم توبولسكي، رئيس إطفاء ريدلاندز، إنهم سيبدأون تحقيقًا في سبب الحريق، لافتًا أن المبنى جديد ولديه أحدث وسائل الحماية من الحرائق.

حرائق أمازون لم تسبب خسائر كبرى في خدمة عملائها

وقالت شركة أمازون، إن المستودعات تديرها شركة خارجية، تساعدها في شحن السلع الكبيرة الحجم إلى العملاء، مشيرين أنه حتى الوقت الجاري فإن الشركة لا تتوقع خسائر كبيرة في تعاملاتها، حيث أنها تتوقع الحد الأدنى من التأثير على خدمة العملاء، ويمكن تلبية طلبات العملاء من مواقع أخرى.

وأضافت الشركة العالمية، في بيان لها، اليوم السبت، أنهم سعداء بأن الجميع في أمان، مقدمين الشكر لجهود رجال الإطفاء الذين استجابوا للحادث.

 

حرائق أمازون بفعل فاعل

وفقًا لما نشرته التقارير الأمريكية على ألسن شهود العيان في مستودع أمازون الذي تآكل من النيران، فإن الجميع يتوقع أن يكون الحريق بفعل فاعل، حيث أن المستودع مزود بأحدث سبل الحماية من الحرائق، كما أن الموظفين تفاجئوا بالنيران تتكاثر وتلتهب سريعًا دون سابق إنذار، وهو الأمر الذي يلمح بأن يكون الحريق بفعل فاعل، وليس حادث عارض.

جدير بالذكر أن "أمازون.كوم" أو ما يسمى أيضا "موقع أمازون"‏، يعد أحد أكبر مواقع التجارة الإلكترونية والحوسبة السحابية، تأسس في عام 1994، من قبل جيف بيزوس، ويقع مقره في سياتل واشنطن، ويعد أكبر متاجر التجزئة القائمة على الإنترنت في العالم من حيث إجمالي المبيعات والقيمة السوقية.