توجهت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان اليوم السبت إلى محافظة الإسكندرية في زيارة لعدد من المستشفيات

الصحة

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 03:23
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزيرة الصحة تتفقد مستشفيات عزل وتحاليل كورونا بالإسكندرية

أخر زيارة لزايد إلى الإسكندرية
أخر زيارة لزايد إلى الإسكندرية

توجهت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اليوم السبت، إلى محافظة الإسكندرية، في زيارة لعدد من المستشفيات التي تقدم الخدمات الطبية لمصابي فيروس كورونا المستجد كوفيد- 19.



وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام، والمتحدث الرسمي للوزارة، أن زيارة الوزيرة اليوم تأتي ضمن سلسلة من الزيارات الميدانية التي تقوم بها لعدد من المستشفيات التي تستقبل حالات الإصابة والمشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، في إطار متابعة سير العمل لتقديم كافة الخدمات الطبية، لمصابي فيروس كورونا في 376 مستشفى على مستوى الجمهورية، بداية من التشخيص وإجراء التحاليل والأشعة اللازمة، والعلاج والعزل، حسب الحالة الصحية للمرضى.

وأضاف مجاهد، أن الوزيرة سوف تبدأ زيارتها بتفقد مستشفى أبو قير للتأمين الصحي، وتتابع الزيارة بتفقد عدد من المستشفيات الأخرى، مشيرًا إلى أن زيارة الوزيرة ستتضمن تفقد أقسام وأدوار المستشفيات المختلفة والسعة السريرية بكل مستشفى، كما تشمل الزيارة أيضًا متابعة سير العمل والاطمئنان على الأطقم الطبية وتوافر المستلزمات الوقائية واتباع إجراءات مكافحة العدوى، بالإضافة إلى الاطمئنان على المرضى والخدمات الطبية المقدمة لهم.

ويأتي ذلك بعد قرابة شهر من زيارتها الأخيرة إلى محافظة الإسكندرية، حيث تفقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، آنذاك، سير العمل وأعمال التطوير بمستشفى حميات الإسكندرية، ضمن خطة الوزارة لتجهيز وتأهيل مستشفيات الحميات والصدر على مستوى الجمهورية لتصبح مستشفيات عزل لمصابي فيروس كورونا بشكل تدريجي، لتقدم كافة الخدمات الطبية بداية من إجراء الفحوصات اللازمة وتشخيص الحالة وحتى العزل، وتقديم العلاج، ومتابعة الحالات بعد الشفاء والخروج، بالإضافة إلى توفير خدمات البحث العلمي.

كما وجهت الوزيرة، الشكر، للأطقم الطبية لما لمسته من كفاءة عالية وإخلاص في العمل قائلة لهم "أنتم فخر لنا وللدولة المصرية وتثبتون يوما بعد يوم أنكم على قدر المسئولية".

وتفقدت الوزيرة، حينها، أقسام المستشفى المختلفة، بسعة سريرية وصلت إلى 243، بالإضافة إلى 23 سرير رعاية مركزة، كما تابعت أعمال تطوير مبنيين أحدهما بسعة 120 سريرًا والآخر بسعة 50 سريرًا، موجهة بسرعة الانتهاء من كافة الأعمال والتجهيزات.