استعاد حفيد الفنان حسن حسني والذي يحمل ذات اسمه بعض الذكريات الت يجمعته بجده لوالده..للمزيد

حسن حسني,ذكريات,حفيد حسن حسني

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 19:05
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بكلمات مؤثرة.. حفيد حسن حسني يستعيد ذكرياته مع جده

حسن حسني
حسن حسني

استعاد حفيد الفنان حسن حسني، والذي يحمل نفس الاسم، بعض الذكريات التي جمعته بجده لوالده الذي غادر عن الدنيا قبل أيام قليلة، معبرًا عن فخره وامتنانه به، مؤكدًا دعم الراحل له ولأشقاءه، وكان دائما ما يلعب معه ويلاطفه، وقريب منه جدا.



ونشر حسن هشام، حفيد حسن حسني، صور تجمعه بجده، على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وكتب عليها معلقًا: أي حد لما كان بيعرف إني حفيدك، كنت بلاقي فرحة في عينه ونظرة احترام وتقدير.. الحاجات دي كانت دايما بتفرحني وببقى شايف قد إيه الناس حباك حتى لو ما اتعاملتش معاك شخصيًا، وقد إيه أنا فخور إني حفيدك ومتشرف.

وأضاف حفيد حسن حسني: وجود اسمك في بطاقتي وإني شايل اسمك كان بالنسبالي أمان وفخر، وعشان كده كنت دايما واخد بالي في معاملتي مع الناس وإني اتعلمت منك إن حب الناس بالدنيا كلها وفكرة إني شايل اسمك دي مسؤولية كبيرة.

واستطرد حديثه قائلًا: حاول دايما إني أبقى ناجح عشان أشرفك، عشان أنت دايما كنت واقف في ضهر كل واحد فينا أنا وإخواتي اللي هما كل أحفادك، وكنت دايما بتنصحني وأكتر حاجات نصحتني بيها هي حب الناس، وإن مشوار الألف ميل بيبدأ بخطوة وإني ما أيأسش. علمتنا فعل الخير، وعودتنا دايما إننا نتجمع ونخاف على بعض وكنت دايما بتخاف علينا من أصغرنا لأكبرنا.

 

 

 

وانهى حفيد الراحل حسن حسني ما قاله عن جده قائلًا: مهما اتكلمت وقلت مفيش كلام يوصفك أو يوصف جمال روحك الحلوة اللي هنفضل عايشين بيها حوالينا، أنا فعلا محظوظ إني اتولدت حفيدك وإني شايل اسمك، وعارف إنك دلوقتي في مكان أحسن بكتير وإنك مع جدتي وبنتك اللي كانت أقرب حد ليا، واللي من ساعة فراقها، وأنت تعبان ودلوقتي حضرتك ارتحت، فيا رب أبقى محظوظ أكتر وأحصلكوا، وأبقى مرتاح معاكوا عما قريب إن شاء الله.. أشوفك على خير.

وقد توفى الفنان حسن حسني في 30 من مايو الماضي بعد تعرضه لأزمة قلبية مفاجأة، أدت إلى تواجده بالعناية المركزة لمدة 24 ساعة، ليفارق بعدها الحياة.

وكان قدم حسن حسني ما يقرب من 500 عمل فني خلال مشوار حياته، وكان أشهر تلك الأعمال "زوجة رجل مهم" و"اللمبي" و"اللي بالي بالك" و"جعلتني مجرمًا" ومسرحية"حزمني با" و"لما بابا ينام" وغيرهما من الأعمال.