كشف الدكتور سعيد البطوطي أستاذ الاقتصاد والتسويق السياحي بجامعة فرانكفورت بألمانيا.. المزيد

اليوم الجديد,أفريقيا,السياحة,لوفتهانزا

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 17:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد أزمة كورونا

خاص| تفاصيل خطة لوفتهانزا لتوسيع جدول الرحلات

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كشف الدكتور سعيد البطوطي، أستاذ الاقتصاد والتسويق السياحي بجامعة فرانكفورت بألمانيا وعضو المجلس الاقتصادي بمنظمة السياحة العالمية وعضو مجلس إدارة الاتحاد الألماني للسياحة، عن خطة مجموعة شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا، أكبر شركة طيران في أوروبا، في توسيع جدول رحلاتها بعد أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).



واستعرض "البطوطي"، لـ"اليوم الجديد"، الخطة الكاملة في الآتي:

تضم مجموعة شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا، أكبر شركة طيران في أوروبا، الخطوط الجوية الألمانية Lufthansa، والخطوط الجوية النمساوية Austrian Airlines، والخطوط الجوية السويسرية Swiss Air، والخطوط الجوية البلجيكية Brussels Airlines، وشركة الطيران Eurowings.

وتقوم الآن شركات الطيران في المجموعة بتوسيع خدماتها بشكل كبير خلال الأسابيع والأشهر المقبلة، وهذا ينطبق على كل من الرحلات القصيرة والطويلة، وتوسيع جداول الرحلات بتقديم أكبر عدد ممكن من الوجهات.

في شهر سبتمبر القادم، سيتم تقديم حوالي 90% من جميع وجهات الرحلات القصيرة والمتوسطة المخطط لها، و70% من وجهات المسافات الطويلة مرة أخرى، ويمكن للعملاء الذين يخططون لقضاء عطلاتهم في الخريف والشتاء الآن الوصول إلى شبكة عالمية شاملة من الخطوط عبر المجموعة.

• لوفتهانزا Lufthansa

ستطير طائرات شركة لوفتهانزا وحدها إلى أكثر من 100 مرة في الأسبوع إلى وجهات في أمريكا الشمالية عبر محاورها في فرانكفورت وميونيخ اعتبارا من أكتوبر القادم، كما من المقرر أن يتم تسيير حوالي 90 رحلة أسبوعيًا إلى آسيا وأكثر من 20 رحلة إلى الشرق الأوسط وأكثر من 25 رحلة إلى أفريقيا.

على الرحلات القصيرة والمتوسطة، ستقدم لوفتهانزا ما مجموعه 1800 رحلة أسبوعية بدءًا من سبتمبر فصاعدًا، وسيكون هناك 102 وجهة من فرانكفورت، و88 وجهة من ميونيخ.

وبالفعل تم اليوم وضع جداول الرحلات على أنظمة الحجز الخاصة بشركة لوفتهانزا، وبالتالي يمكن حجزها وسيتم تحديث جميع الوجهات يوميًا.

لوفتهانزا قامت بتوسيع مفهوم الخدمة بأن يحصل العملاء على مناديل مطهرة قبل كل رحلة، وعلى الرحلات القصيرة والمتوسطة المدى في درجة رجال الأعمال سيتم إعادة تنشيط خدمة المشروبات وخدمة الوجبات العادية، وعلى الرحلات الطويلة، سيتم تقديم مجموعة المشروبات المعتادة للضيوف في جميع الدرجات.

وبخصوص الوجبات، في الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال سيتمكن العملاء مرة أخرى من الاختيار من بين مجموعة من الأطباق، أما في الدرجة الاقتصادية سيستمر العملاء في الحصول على وجبة أثناء الرحلة مع الالتزام بلوائح النظافة الصارمة أثناء الخدمة.

• الخطوط الجوية النمساوية Austrian Airlines

اعتبارًا من يوليو فصاعدًا ستقلع طائرات الخطوط الجوية النمساوية في رحلات منتظمة طويلة المدى للمرة الأولى منذ منتصف مارس إلى بانكوك وشيكاغو ونيويورك وواشنطن، بما يصل إلى 3 رحلات أسبوعية. كما سيتم توسيع عرض الشبكة الأوروبية ليشمل مسارات مختلفة اعتبارًا من يوليو فصاعدًا بما في ذلك الرحلات الجوية إلى اليونان.

• الخطوط الجوية السويسرية Swiss Air

تخطط سويس آير للعودة إلى حوالي 85% من الوجهات التي كانت تخدمها قبل أزمة فيروس كورونا المستجد اعتبارا من أكتوبر القادم مع حوالي ثلث قدرتها على هذه الخطوط من زيوريخ وجنيف إلى وجهات أوروبية، كما تخطط لإعادة إدخال وجهات أخرى عابرة للقارات في شبكة الطرق.

• شركة الطيران Eurowings

سوف تقوم Eurowings أيضًا بتوسيع برنامج رحلاتها بشكل كبير للمسافرين من رجال الأعمال والسائحين وتخطط للسفر إلى 80% من وجهاتها مرة أخرى خلال فصل الصيف الحالي بعد رفع تحذير السفر إلى وجهات العطلات في أوروبا في إيطاليا وإسبانيا واليونان وكرواتيا، مما يعني أن الشركة ستعيد حوالي من 30% إلى 40% من قدرتها في يوليو المقبل، مع التركيز الرئيسي على الرحلات الجوية من مطارات دوسلدورف وهامبورج وشتوتجارت ومطار كولن-بون.

وبشكل عام يجب على العملاء مراعاة لوائح الدخول والحجر الصحي الحالية للوجهات المعنية، وتوقع أن تكون هناك قيود بسبب أنظمة النظافة والسلامة الأكثر صرامة بالمطارات، على سبيل المثال، بسبب فترات الانتظار الأطول في نقاط التفتيش الأمنية بالمطارات.

واعتبارًا من 8 يونيو الجاري فصاعدًا، يتعين على جميع الركاب ارتداء قناع الفم والأنف على متن الطائرات طوال الرحلة بأكملها، وسيتم تعديل الشروط العامة للنقل (GTC) وفقًا لذلك. وتوصي Lufthansa أيضًا بأن يرتدي الركاب قناع الفم والأنف أيضا قبل وبعد الرحلة أثناء وجودهم بالمطارات.

وسيستمر ذلك حتى طرح لقاح للفيروس وتطعيم الأشخاص به لوقايتهم من العدوى وبالتالي عودة الأمور لطبيعتها.