أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية أنه سيتم بمناسبة قرب انتهاء العام المالى ٢٠١٩/ ٢٠٢٠ تقديم مواعيد صرف مرتب

الصحة,الأمراض,وزير المالية,وزارة المالية,محمد معيط,الرواتب,معيط,وزير الماليه,المرتبات,صرف المرتبات

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 14:00
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بمناسبة قرب انتهاء العام المالي

وزير المالية: صرف مرتبات يونيو منتصف الشهر

الدكتور محمد معيط وزير المالية
الدكتور محمد معيط وزير المالية

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أنه بمناسبة قرب انتهاء العام المالى ٢٠١٩/ ٢٠٢٠، سيتم تقديم مواعيد صرف مرتب شهر يونيو الحالي للعاملين بالدولة، بحيث تبدأ اعتبارًا من الإثنين ١٥ يونيو، وقد تم تقسيم الوزرات والهيئات والجهات التابعة لها على أربعة أيام خلال الفترة من ١٥ إلى ١٨ يونيو، على أن تبدأ إتاحة مستحقات العاملين بكل منها في ماكينات الصراف الآلي وفق المواعيد المعلنة بالمنظومة المالية الإلكترونية.



وأهاب وزير المالية بالجهات الإدارية إخطار العاملين بها بموعد بداية الصرف؛ بما يُسهم في تخفيف التزاحم على ماكينات الصراف الآلي بقدر الإمكان، على النحو الذى يتسق مع الجهود التي تبذلها الدولة للحد من التجمعات، واتخاذ كل الإجراءات الاحترازية الممكنة وتعزيز سبل مكافحة فيروس كورونا المستجد، والمساعدة في التيسير على المواطنين وتخفيف الأعباء عن كاهلهم.

ومن جانبه، قال عماد عواد رئيس قطاع الحسابات والمديريات المالية، إنه تم وضع مواعيد صرف محددة لمرتب شهر يونيو لكل وزارة أو هيئة والجهات التابعة لها، بمراعاة عدد العاملين بها والمديريات التابعة لها بالمحافظات، مع تبكير مواعيد الصرف لكل الجهات وفى مقدمتها: مستحقات العاملين التابعين لوزارتي الصحة والداخلية؛ تقديرًا لجهودهم في مواجهة فيروس كورونا المستجد، حيث تقرر بدء صرف مرتبات العاملين في ١٧ وزارة وهيئة يوم ١٥ يونيو، ثم بدء صرف مرتبات ١٠ وزارات يوم ١٦ يونيو، ثم بدء صرف مرتبات ١١ وزارة وهيئة يوم ١٧ يونيو، ثم بدء صرف مرتبات ٩ وزارات وهيئات يوم ١٨ يونيو.

كما ناشد العاملين بالجهات الإدارية عدم التزاحم على ماكينات الصراف الآلي خاصة أن المرتبات ستكون متاحة فى أى وقت اعتبارًا من تاريخ بدء الصرف المحدد لكل وزارة أو هيئة، ومن ثم لا ينبغي التزاحم على تلك الماكينات ومراعاة الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وزير المالية يؤكد ضرورة تعزيز التعاون الأفريقي في مواجهة كورونا

أكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية، على ضرورة تعزيز التعاون القارى لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد على اقتصاديات الدول الأفريقية؛ بما يسهم فى احتواء الآثار السلبية لهذه الأزمة.

جاء ذلك،خلال  مشاركته في اجتماع لجنة وزراء المالية الأفارقة الخمسة عشر «F15» التي انعقدت عبر تقنية «Teleconference»، لبحث تداعيات فيروس كورونا المستجد على اقتصاديات الدول الأفريقية، بحضور الدكتورة فيرا سونجوي السكرتيرة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا، وفيكتور هاريسون، مفوض الشئون الاقتصادية للاتحاد الأفريقي، وأميرة الفاضل، مفوضة الشئون الاجتماعية للاتحاد الأفريقي، والدكتور جون نيكنجاسونج، مدير المركز الأفريقي، للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.

تضمن الاجتماع عرضًا للإجراءات والتدابير الاقتصادية والمالية والاجتماعية والصحية التي اتخذتها الدول الأعضاء لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا، تعزيزًا لتبادل الخبرات.

كما تطرق الاجتماع إلى بحث تحديد استراتيجية على المستوي القاري لمواجهة التداعيات الاقتصادية والمالية للأزمة والتخفيف من آثارها، إضافة إلى اتخاذ موقف أفريقي موحد بهذا الشأن في المحافل الدولية، وعلى رأسها الاجتماعات المشتركة لصندوق النقد والبنك الدوليين المزمع انعقادها خلال الفترات المقبلة.

واستعرض الاجتماع كذلك الخطوات التنفيذية اللازمة لتفعيل قرارات هيئة مكتب الجمعية العامة للاتحاد الأفريقي، الخاصة بإنشاء صندوق على المستوي القاري لمكافحة آثار فيروس «كوفيد 19».

وقي النهاية اتفق الحضور على استمرار الاجتماعات بشكل دوري عبر تقنية «Teleconference» لمتابعة تطورات الموقف والإجراءات التي يتم اتخاذها للتعامل مع الآثار السلبية لانتشار الفيروس.