عقد الدكتور محمد محمود ابو زيد نائب محافظ المنيا اجتماعا تحضيريا عبر تقنية الفيديو كونفرنس للبدء في إعداد

مصر,محافظ,المنيا,السياحة,محمد محمود,منطقة آثار تل العمارنة

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 23:19
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تجهيز ملف إدراج تل العمارنة على قائمة التراث باليونسكو

منطقة آثار تل العمارنة
منطقة آثار تل العمارنة

عقد الدكتور محمد محمود أبو زيد، نائب محافظ المنيا، اجتماعا تحضيريا عبر تقنية الفيديو كونفرنس؛ للبدء في إعداد وتجهيز الملف الخاص بإدراج منطقة آثار تل العمارنة على قائمة التراث العالمي بمنظمة اليونسكو.



حضر الاجتماع السفير ماجد مصلح المشرف على إدارة المنظمات الدولية بوزارة السياحة والآثار، وممثلين عن جامعة كامبردج وصندوق العلوم والتكنولوجيا والمجلس الثقافي البريطاني، وجمال أبو بكر مدير عام آثار مصر الوسطى والفرعونية، والدكتور ثروت الأزهري مدير إدارة السياحة بالمنيا.

أكد نائب المحافظ، على أهمية هذا المشروع الذي يحظى بدعم ومتابعة مستمرة من اللواء أسامه القاضي محافظ المنيا؛ لما سيمثله من نقلة هامة ونوعية للسياحة في محافظة المنيا؛ تمهيدا لوضعها على خريطة السياحة العالمية.

وأضاف أنه سيكون هناك اجتماعات عديدة في الفترة القادمة، وذلك للانتهاء من إعداد الملف وتقديمه إلى اليونسكو، لافتا إلى أن ذلك يأتي بالتزامن مع قرب إنهاء أعمال المتحف الآتوني بشرق النيل، مما يساهم في تسليط الضوء عالميا على محافظة المنيا.   بدوره، أوضح الدكتور ثروت الأزهري، مدير إدارة السياحة بالمحافظة، أن الاجتماع تناول الميزات النسبية والتنافسية لمنطقة آثار تل العمارنة، والأهمية الخاصة بهذا الحدث، وأدوار الجهات المشاركة في إعداد الملف لتقديمه إلى اليونسكو.

• نبذة عن منطقة آثار تل العمارنة

تقع منطقة آثار تل العمارنة على بعد حوالي 60 كم جنوب شرق مدينة المنيا، وهي المنطقة التي اختارها إخناتون وزوجته نفرتيتي لإقامة عاصمة مملكته المسماة (أخت آتون) من أجل عبادة الإله الواحد (آتون)، الذي رُمز إليه بقرص الشمس تخرج منه أشعة تنتهي بأيد بشرية لتهب الحياة للكون.

وقد كانت مدينة أخت آتون (تل العمارنة حاليا) عاصمة لمصر في عصر الدولة الفرعونية الحديثة، وقد أعطى إخناتون حرية كاملة للفنان للتعبير عن نفسه وما يحيط به مكونا بذلك أول مدرسة للفن الواقعي المعروفة عالميا بفن العمارنة، وأهم آثارها (بقايا القصر الشمالي ومعبد آتون الكبير - مقبرة حويا - مقبرة مري رع الثاني - مقبرة أحموزا - مقبرة مري رع - مقبرة بنتو - مقبرة بانحسي)، وهي مقابر للأمراء والوزراء.