أعرب سون هيونج مين نجم توتنهام هوتسبير الإنجليزي عن استمتاعه بقضاءه للخدمة العسكرية.. المزيد

توتنهام,الدوري الإنجليزي,البريميرليج,الجيش,سون هيونج مين

الجمعة 15 يناير 2021 - 22:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

حصل على شهادة تكريم

سون يروي كواليس خدمته بالجيش: فترة رائعة ولكنها صعبة

سون هيونج مين
سون هيونج مين

أعرب سون هيونج مين، نجم توتنهام هوتسبير الإنجليزي، عن استمتاعه بقضائه للخدمة العسكرية مع الجيش الكوري الجنوني، والتي وصفها بالصعبة، بعدما أتاحت القوات العسكرية الكورية أداء سون الخدمة في فترة قليلة بدلًا من عامين، بعد تحقيقه لإنجاز التتويج بدورة الألعاب الأسيوية مع كوريا الجنوبية في سبتمبر 2018.



وقال توتنهام، في تصريحات أبرزتها صحيفة جارديان الإنجليزية إن التجربة كانت جيدة، مؤكدًا أنه لا يمكن أن يشرح بما قام به خلال فترة الخدمة العسكرية؛ للسرية، ولكنه استمتع رغم صعوبتها.

 

سون يروي تفاصيل خدمته العسكرية

وأشار سون هيونج مين، إلى أن، الأجواء في اليوم الأول كانت غريبة لأنه لم يكن يعرف أحد من باقي الزملاء معه، متابعًا أن الوضع بدأ يتحسن بعدما تعرفوا على بعضهم.

وتابع: "كنا سويًا كل يوم، في الغرفة 10 أشخاص، وكنا قريبين جدًا، كانت فترة رائعة لأننا ساعدنا بعضنا البعض".

واختتم سون حديثه بأن الأيام الأولى لم يكن يتحدث مع أحد، ولكن بعد ذلك كانوا يمزحون سويًا ويستمتعون سويا.

سون ينهي خدمته العسكرية.. ويحصل على شهادة تكريم

وقاد هيونج سون منتخب كوريا الجنوبية بعد الفوز على اليابان، وشارك في دورة تدريبية مدتها ثلاثة أسابيع، بالإضافة إلى 500 ساعة لخدمة المجتمع الكوري الجنوبي.

واستغل سون هيونج مين نجم توتنهام، توقف الدوري الإنجليزي ونشاطات كرة القدم بسبب فيروس كورونا المستجد، وتواجد في كوريا الجنوبية؛ لأداء  الفترة العسكرية التي يقضيها وانتهى بالفعل منها في يوم 8 من شهر مايو الماضي.

ووصل سون إلى معسكر تدريب في جزيرة "جيجو الجنوبية" بكورويا الجنوبية، من أجل قضاء فترة الخدمة الوطنية.

وأكدت صحيفة ذا صن الإنجليزية أن سون هيونج مين، وصل للمعسكر مرتديًا قبعة سوداء وقناع للوجه.

ومن المقرر أن يقضي، نجم توتنهام هوتسبير، 3 أسابيع يتدرب خلالهم على تمارين قتالية وتدريبات بالذخيرة الحية.

في مطلع مايو الماضي، انتهى سون من الخدمة العسكرية، وحصل على شهادة تكريم لتواجده ضمن الخمس مراكز الأول في دفعته بالجيش الكوري، بينما حصل على المركز الأول في إطلاق النار.